الخميس, 19-أكتوبر-2017
في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

تحديات شريحة ذوي الإعاقة.. في ظل الحرب الراهنة
سام برس

باسمة..الإنسانة..المتعلمة..المثقفة..الناجحة..الفاضلة..الثابتة!
بقلم / معاذ الخميسي

المغتربون .. معاناة اخرى
بقلم / حمدي دوبلة

"اليونيسكو" صارت أدارتها صهيونية بأيدِ عربية
بقلم / محمود كامل الكومى

المحرقة .. كعنوان للإبادة الجماعية ..!!
بقلم/ عبدالله الصعفاني

من "عناقيد الغضب" إلى "صحراء التتار"
بقلم / فيصل جلول

ثقوب سوداء أم أفول مضطرب؟
بقلم / د.بثينة شعبان

الفنانة سما المصري تسخر من غادة عبد الرازق
سام برس
مسابقة "ملكة جمال العراق" تتوهج بعشرات الحسناوات
سام برس / متابعات
كوريا الشمالية تصف ترامب بـ هتلر بعد أسبوع من وصفه بالمضطرب عقليا
سام برس
رفقاً بالعقول!!
بقلم/ د. بثينة شعبان
هيفا . .تعلن عن موعد إصدار ألبومها الجديد
سام برس
الأمم المتحدة تدين أعمال العنف "الوحشية" ضد الروهينغا في ميانمار
سام برس
نصف مليون مصباح على شجرة كريسماس
سام برس
الضربة الصاروخية الامريكية لسورية لن تسقط الأسد لكنها ستخلط الأوراق وربما تشعل حربا إقليمية او عالمية..
بقلم / عبدالباري عطوان
أكثر من 200 قتيل في تفجيرات "داعش" لسوق شعبي بالعراق
سام برس
نوال الزغبي : الإنفصال لا يعني خلافاً ولا أسمح بهذا الأمر
سام برس/ متابعات
مهندس سوري يبتكر أنحف وأقوى هاتف ذكي في العالم
سام برس
وفاة آخر المجاهدين والمناضلين من مرافقي البطل "عمر المختار" عن 110 أعوام
سام برس
افتتاح أطول نفق في العالم يربط بين شمال أوروبا وجنوبها
سام برس

 - قالت مصادر محلية في محافظة شبوة جنوب اليمن ان سيارة مفخخة أقتحمت بوابة معسكر تابع للحزام الامني بمنطقة عين بامعبد في بلحاف شبوة مما ادى الى مقتل واصابة خمسة جنود.

الإثنين, 17-يوليو-2017
سام برس -
قالت مصادر محلية في محافظة شبوة جنوب اليمن ان سيارة مفخخة أقتحمت بوابة معسكر تابع للحزام الامني بمنطقة عين بامعبد في بلحاف شبوة مما ادى الى مقتل واصابة خمسة جنود.

وأكد مصدر عسكري ان الهجوم بالسيارة الانتحارية اودى بحياة ثلاثة جنود وإصابة أثنين آخرين في حصيلة أولية عصر اليوم.

واشار المصدر إلى الانفجار خلف 3 مابين قتيل وجريح .

*الصورة تعبيرية
عدد مرات القراءة:729

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: