الجمعة, 19-يناير-2018
صيدلي يا صيدلي!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش

مستقبل الشرق الاوسط بين النفوذ الايراني والهيمنة التركية
بقلم/ محمد بن سعيد الفطيسي

العاقل .. صاحب السعادة ..!
بقلم / محمد العولقي

موسكو وواشنطن: ارتفاع سقف المواجهة في سوريا؟
بقلم/ عقيل سعيد محفوض

ملامح عصر جديد 2
بقلم/ د. بثينة شعبان

صغار قتلتهم إسرائيل في 2017
بقلم / جهاد الخازن

يا جمال.. يا حبيب الملايين!
بقلم/ طلال سلمان

ثورة "الجياع قادمة " البداية من ايران وتونس والسودان ومصر والاردن والمغرب
بقلم / عبدالباري عطوان

هيفاء وهبي تفاجئ الجميع بملابس حربية
سام برس/ متابعات
نيمار يدافع عن نفسه بعد طرده أمام مارسيليا
سام برس
عشيقة الرئيس الامريكي تعود للأضواء بقضية تحرش جنسي
سام برس/ متابعات
كلية التربية بذمار تحتفي بتخريج دفعة "بصمة ابداع" من قسم الرياضيات
سام برس /ذمار/ عامر الضبياني
تعرف على القصة الحقيقية لمرض الرئيس صالح وهل أنقذته السعودية فعلاً " تفاصيل"
سام برس
الصين تُعلن خارطة طريق لحل الازمة اليمنية والحفاظ على سيادته ووحدته
سام برس
قناة الجزيرة ، تكشف سرّا جديدا من معاناة المواطنيين والانتهاكات التي يتعرضون لها في موزع على يد قوات أبوظبي
سام برس / خاص
الضربة الصاروخية الامريكية لسورية لن تسقط الأسد لكنها ستخلط الأوراق وربما تشعل حربا إقليمية او عالمية..
بقلم / عبدالباري عطوان
كاتبة فرنسية ترث 42 مليار دولار لتتحول الى أغنى سيدة في العالم
سام برس
كوريا الشمالية تصف ترامب بـ هتلر بعد أسبوع من وصفه بالمضطرب عقليا
سام برس
افتتاح أطول نفق في العالم يربط بين شمال أوروبا وجنوبها
سام برس
صدور العدد الجديد (92) من المجلة العربية الفصلية الرائدة " نزوى " العمانية..
سام برس / تونس/ شمس الدين العوني
انطلاق مجلس التنسيق السعودي - العراقي .. ووزير الخارجية الامريكي يؤكد حرصه على العلاقات مع قطر
سام برس

 - ناقش اجتماع تربوي اليوم برئاسة أمين عام المجلس المحلي بأمانة العاصمة أمين جمعان ، الاستعدادات الجارية لاستقبال العام الدراسي الجديد 2017 م / 2018 م.

الأربعاء, 13-سبتمبر-2017
سام برس -
ناقش اجتماع تربوي اليوم برئاسة أمين عام المجلس المحلي بأمانة العاصمة أمين جمعان ، الاستعدادات الجارية لاستقبال العام الدراسي الجديد 2017 م / 2018 م.

وتطرق الاجتماع بحضور رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بمحلي الامانة حمود النقيب ووكيل امانة العاصمة لقطاع التعليم والشباب زياد الرفيق ومدير مكتب التربية والتعليم بالأمانة محمد الفضلي إلى عدد من المواضيع الهامة المتعلقة باستمرار وصمود العملية التعليمية في مختلف مديريات العاصمة صنعاء والسبل الكفيلة والطارئة بحل كافة القضايا والتحديات التي تواجه قطاع التعليم في مختلف الجوانب وأبرزها دفع مرتبات المعلمين والتخفيف من معاناتهم.

واستعرض الاجتماع الذي ضم مدراء المناطق التعليمية بمديريات امانة العاصمة وقيادات النقابات التعليمية والمهنية وممثل منظمة اليونيسيف عبدالحكيم الشميري عدد من المقترحات والحلول المناسبة والعاجلة الكفيلة بتوفير الحد الادنى من الامكانيات لتسيير العملية التعليمية وصرف مرتبات الكادر التعليمي بأمانة العاصمة أولا بأول.

وأشاد جمعان بصمود وثبات المعلمين والمعلمات وقطاع التعليم وعلى ما يقدموه من جهود خلال العامين الدراسين الماضيين في سبيل استقرار وسير العملية التعليمية بنجاح في العاصمة صنعاء.

وأكد أمين محلي العاصمة حرص قيادة السلطة المحلية بأمانة العاصمة في الوقوف مع قضايا وهموم المعلمين وإعطائها اولوية كبيرة باعتبارها جبهة في مواجهة العدوان لا تقل أهمية عن بقية الجبهات الأخرى.. مشيراً إلى المساعي الحثيثة وجهود قيادة امانة العاصمة في ايجاد البدائل اللازمة لرفع على الاقل جزء من معاناة الكادر التعليمي بالأمانة.

وطالب جمعان من كافة الكادر التعليمي من معلمين ومعلمات وتربويين ضرورة استيعاب وفهم الظروف الاقتصادية التي تسبب بها العدوان الغاشم وحصاره و والإجراءات الممنهجه والمقصودة التي اتخذها بهدف ايقاف التعليم بالعاصمة إلى جانب بقية القطاعات الخدمية الهامة وهو مالم يستطع تحقيقه منذ عدوانه نظرا لصمود وثبات ابناء الشعب ومواجهته وتحديه للعدوان في مختلف المجالات.

فيما ثمن رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بمحلي الأمانة حمود النقيب دور وجهود المعلمين والمعلمات بكافة مدارس مديريات أمانة العاصمة في استمرار التعليم رغم كل الظروف الصعبة والمعانات المعيشية الكبيرة التي يمر بها منتسبي القطاع التعليمي وبقية القطاعات بالأمانة نتيجة استمرار العدوان الغاشم وجرائمه وحصاره الجائر.

وأشار النقيب الى أهمية استمرار الصمود والثبات لما من شأنه تواصل التعليم ونجاح العملية التعليمية مع استمرار مساعي السلطة المحلية الحثيثة لإيجاد الحلول العاجلة لكافة المشاكل والتحديات الصعبة التي تواجه حياة وعيش المعلم والمعلمة بما يكفل ذلك في مساعدتهم وأداء واجبهم في التعليم.

بدوره ناشد مدراء المناطق التعليمية ورؤساء نقابات المعلمين المجلس السياسي الاعلى وحكومة الانقاذ الوطني بضرورة توفير المرتبات للمعلمين والمعلمات بأمانة العاصمة لكي تستمر العملية التعليمية وسيرها بالشكل المطلوب وبما يضمن تـدريس الطلاب والطالبات بشكل سليم ومتكامل.

وأشاروا إلى اصرار المعلمين والمعلمات خلال العامين الدراسيين الماضيين في مواصلة التعليم واستمرار العملية التعليمية رغم كل التحديات والظروف المعيشية الصعبة لديهم نتيجة انقطاع الرواتب لأكثر من عشره اشهر بسبب العدوان الغاشم وحصاره الجائر..مدركين ان قوى العدوان لا تزال تستهدف العملية التعليمية بشتى الطرق والوسائل.


سبأ
عدد مرات القراءة:990

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: