الأحد, 20-سبتمبر-2020
من عجائب المستشفيات..
بقلم/ عبده مسعد

الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات
بقلم/ حسن العاصي

وزير الخارجية الحالي هل يصلح ماأفسدة الدهر
بقلم/ الدكتور / علي أحمد الديلمي

والطواحين من يضبطها!!؟
بقلم/ أحمد المالكي

زيد بن علي في سوق المزايدات السياسية من جديد
بقلم/ د. حمود العودي

أستمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي ..عقاب جماعي للشعب اليمني
بقلم/د.علي أحمد الديلمي

نجوم وكواكب الاعلام اليمني
بقلم/ احمد الشاوش

القوة العسكرية الاسرائيلية
بقلم/حسين علي غالب

المسلسل التلفزيوني" ام هارون"... ورقة مجانية بيد العدو الصهيوني.
بقلم/ رسمي محاسنة
الحلاني يطرح دعاء "انت العليم" بمناسبة الشهر الفضيل
سام برس/ متابعات
موتورولا تطرح هاتفها الجديد بكاميرا 108 ميغابيكسل
سام برس
الفنانة ميس حمدان تعلق على إعلانها المثير لحفيظة المشاهدين في رمضان
سام برس
السياحة في مدينة النور .. فرنسا
سام برس/ متابعات
كورونا يسدد ضربة موجعة للمسلسلات السورية الرمضانية للعام 2020
سام برس/ متابعات
غوتيريش : فيروس كورونا أسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية
سام برس
تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا بسبب كورونا
سام برس
نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
سام برس/ متابعات
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس

 - يلجأ الباحثون عن المنتجعات السياحية في الشتاء إلى الأماكن الاستوائية والدافئة، غير أنهم يتجاهلون الشواطئ التي يمكن زيارتها في هذا الفصل حتى لو لم تكن درجة الحرارة مرتفعة أو مثالية، وتكون بعيدا عن خط الاستواء لما تتميز به من أجواء رائعة

الأربعاء, 29-يناير-2020
سام برس -

يلجأ الباحثون عن المنتجعات السياحية في الشتاء إلى الأماكن الاستوائية والدافئة، غير أنهم يتجاهلون الشواطئ التي يمكن زيارتها في هذا الفصل حتى لو لم تكن درجة الحرارة مرتفعة أو مثالية، وتكون بعيدا عن خط الاستواء لما تتميز به من أجواء رائعة وما تنفرد به من مناظر طبيعية مختلفة.

الكاتبة ليانا تيديسكو شددت على ضرورة تغيير السياح لنظرتهم للإجازات، واستعرضت في تقرير نشرته موقع "ذي ترافل" الأميركي أبرز الشواطئ التي يمكن زيارتها شتاء:

شاطئ روبي-واشنطن

يمثل أجمل موقع في ولاية واشنطن كلها، ويتميز بسحره وغموضه من المحيط الهادي إلى المرتفعات الصخرية، ويُنصح الذين يرغبون في رؤية مشاهد الشفق بزيارته.

وقد لا يمثل هذا الشاطئ المكان الأنسب للتمتع بأشعة الشمس، ولكنه فريد من نوعه.

شاطئ رايلي-تايلند
يوفر فرصة لممارسة الرياضات المائية والاستمتاع بالسمر ومشاهدة غروب الشمس من أعلى الطبقات الصخرية الفريدة من نوعها.
وساهم ارتفاع عدد المسافرين إلى هذا البلد السنوات القليلة الماضية في الإقبال على هذا الشاطئ.

باب ديرادلا-إنجلترا
قد يكون مختلفا عن الشواطئ التي نعرفها ويوفر لزواره فرصة الاستمتاع بالمشاهد الطبيعية أثناء الوقوف على الرمال أو الجلوس على العشب.

شاطئ الرمال السوداء-أيسلندا
يعود مظهره المخيف إلى الصخور البركانية المنتشرة على طول الخط الساحلي بأكمله، لكن يجب الاحتراس من موجات البحر لأنها باردة وقوية.

شاطئ كويكوهي-نيوزيلندا
يشتهر هذا البلد بقبيلة الماوري التي وجدت هناك منذ وقت طويل، ويمثل هذا الشاطئ جزءًا من هذا التاريخ.

ووفقا لأسطورة الماوري، فإن الصخور الموجودة على الشاطئ فريدة من نوعها، وهي بقايا زورق أريتورو الذي تحطم منذ زمن بعيد.

شاطئ أنسي سورس-سيشل
يبدو وكأنه مكان خيالي مذكور في رواية خيالية، ويتميز بأجمل الرمال في العالم.

شاطئ كانون بيتش-أوريغون
هذه الولاية الأميركية تشبه واشنطن، وغالبا ما تشاهد في شواطئها أشخاصا يتجولون لمشاهدة غروب الشمس. ويعود جمال المنظر إلى الصخور العملاقة التي ترتفع فوق مستوى سطح البحر فضلا عن السحب التي تتغير ألوانها مرات عديدة.

المياه الزرقاء الغامقة-ناميبيا
تحتوي ولاية ولفس على كثبان رملية ضخمة تؤدي إلى المياه مما يجعلها تجربة فريدة خاصة لأولئك الذين يرغبون في مشاهدة مناظر طبيعية خلابة والتزلج على الرمال.

شاطئ بيلز-أستراليا
معروف بأمواجه التي تجعله وجهة محبذة لراكبي الأمواج، ويتميز بالتكوينات الصخرية الفريدة التي تجعله المكان المثالي لجميع الزوار.

شاطئ برايا دونا-البرتغال
يتميز بالمناظر الطبيعية الخلابة والمياه الهادئة التي تجعله الخيار الأفضل لمعظم المسافرين، وعندما تغرب الشمس يضيء الجرف بأكمله باللون البرتقالي والذهبي.

جزيرة يوزدوم-ألمانيا
تخفي بعض الأسرار ربما كان أبرزها هذا الشاطئ المتكامل حيث الرمال البيضاء والأكواخ الصغيرة من أجل الاسترخاء، ويوجد فيها مكان لتناول الغداء على شاطئ البحر.

شاطئ خليج مايا-تايلند
ساهم انتشار صور هذا الشاطئ على مواقع التواصل في تكوين اهتمام سياحي بهذا المكان رغم أنها لا تظهر سوى جزء من جمال المياه الزرقاء الصافية.

شاطئ شمباني-فانواتو
تعد الجمهورية الواقعة جنوب المحيط الهادي خيارا رائعا للسفر، وتوفر حرية الوصول إلى الأنشطة والرحلات، وتزخر بالعديد من الكهوف السرية والغابات المطيرة، ويعد هذا الشاطئ من المناطق التي يمكنك أن تجد فيها الراحة والهدوء.

شاطئ نافاجيو-اليونان
لا يعتبر منظر هذا الشاطئ مذهلا من الأرض والسماء فقط بل تطلق عليه أيضا تسمية فريدة وهي "شاطئ تحطم السفر". واكتسب هذه التسمية بعد أن أخرج البحر رفات إحدى السفن إلى الشاطئ مما أضاف القليل من الغموض إلى المناظر الطبيعية الخلابة.

شاطئ كالا دياب-إسبانيا
فريد من نوعه، ويحتل مساحة صغيرة، ويحظى بشعبية واسعة بين السياح والسكان المحليين على حد سواء، وهو رائع للسباحة.

البحيرة الزرقاء-تركيا
تمتاز بكونها أنقى المياه التي يمكن رؤيتها على طول الشريط الساحلي.

المصدر : مواقع إلكترونية
عدد مرات القراءة:11245

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: