الخميس, 28-مايو-2020
المسلسل التلفزيوني" ام هارون"... ورقة مجانية بيد العدو الصهيوني.
بقلم/ رسمي محاسنة
الحلاني يطرح دعاء "انت العليم" بمناسبة الشهر الفضيل
سام برس/ متابعات
موتورولا تطرح هاتفها الجديد بكاميرا 108 ميغابيكسل
سام برس
الفنانة ميس حمدان تعلق على إعلانها المثير لحفيظة المشاهدين في رمضان
سام برس
السياحة في مدينة النور .. فرنسا
سام برس/ متابعات
كورونا يسدد ضربة موجعة للمسلسلات السورية الرمضانية للعام 2020
سام برس/ متابعات
غوتيريش : فيروس كورونا أسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية
سام برس
تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا بسبب كورونا
سام برس
نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
سام برس/ متابعات
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس

 - قرر الجيش الفنزويلي مرافقة ناقلات النفط الإيرانية، التي تحمل ما تحتاجه البلاد من نفط إضافي لمنع أي محاولة من قبل الولايات المتحدة لوقفها.

الخميس, 21-مايو-2020
سام برس -

قرر الجيش الفنزويلي مرافقة ناقلات النفط الإيرانية، التي تحمل ما تحتاجه البلاد من نفط إضافي لمنع أي محاولة من قبل الولايات المتحدة لوقفها.

وتوجد حاليا خمس ناقلات إيرانية في أعالي البحار يتوقع وصولها خلال أيام.

وقال وزير الدفاع الفنزويلي إن الناقلات "سيرحب" بها في المنطقة الاقتصادية الخاصة بفنزويلا، والتي تمتد حوالي 370 كم أمام شواطئها.

وتفيد تقارير بأن الولايات المتحدة، التي تفرض عقوبات على فنزويلا وإيران، تبحث حاليا الخطوات اللازمة لمنع تلك الشحنات.

وقال زعيم المعارضة، الذي تدعمه الولايات المتحدة خوان غوايدو، إن الحاجة إلى استيراد النفط أبرزت سوء إدارة حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، لصناعة النفط في فنزويلا.

المصدر: بي بي سي
عدد مرات القراءة:357

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: