الثلاثاء, 22-سبتمبر-2020
اليابان وثقافة أحترام التقاليد
بقلم/ الدكتور .علي أحمد الديلمي

التطبيع فضح العماله، وزيف السلام
بقلم / م. نضال يحيى العنسي

الرعوي .. فارس الكلمة والقلب الكبير
بقلم/ احمد الشاوش

مجتمعنا حياتنا..
بقلم / ماجد عبدالكريم غيلان

من عجائب المستشفيات..
بقلم/ عبده مسعد

الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات
بقلم/ حسن العاصي

وزير الخارجية الحالي هل يصلح ماأفسدة الدهر
بقلم/ الدكتور / علي أحمد الديلمي

والطواحين من يضبطها!!؟
بقلم/ أحمد المالكي

المسلسل التلفزيوني" ام هارون"... ورقة مجانية بيد العدو الصهيوني.
بقلم/ رسمي محاسنة
الحلاني يطرح دعاء "انت العليم" بمناسبة الشهر الفضيل
سام برس/ متابعات
موتورولا تطرح هاتفها الجديد بكاميرا 108 ميغابيكسل
سام برس
الفنانة ميس حمدان تعلق على إعلانها المثير لحفيظة المشاهدين في رمضان
سام برس
السياحة في مدينة النور .. فرنسا
سام برس/ متابعات
كورونا يسدد ضربة موجعة للمسلسلات السورية الرمضانية للعام 2020
سام برس/ متابعات
غوتيريش : فيروس كورونا أسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية
سام برس
تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا بسبب كورونا
سام برس
نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
سام برس/ متابعات
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس

الأربعاء, 27-مايو-2020
 - بأي عيد عدت ياعيدوا .. حل علينا عيد الفطر المبارك في ظروف غامضة وإستثنائية بين عامة المجتمع قاطبة .. فالكل مرعوب ومتوجس من ظاهرة ظهور وباء كورونا وتفشية في أوساط الحارات والمدن والمديريات.
_حقيقة فأن بقلم/معين محمد حنش -

بأي عيد عدت ياعيدوا .. حل علينا عيد الفطر المبارك في ظروف غامضة وإستثنائية بين عامة المجتمع قاطبة .. فالكل مرعوب ومتوجس من ظاهرة ظهور وباء كورونا وتفشية في أوساط الحارات والمدن والمديريات.
_حقيقة فأن هذا العيد يختلف إختلافا كليا عن كافة الأعياد حيث أستطاع هذا الوباء كورونا اليمن يغير عاداتنا وتقاليدنا ونخوة المجتمع في التلآقي وتبادل السلام والتهاني بين الأهل والأصدقاء والأصحاب والزملاء.

_للأسف هذا العيد تلتقي بصديقك وأهلك وتتحاشأ أن تمد يدك وتسلم على من ألتقى بك .. مكتفيين بالسلام بتحية وكل عام وأنتم بخير دون عناق أو تصافح.

_فهذه الظاهرة جعلت بعض الأقارب بالإلتزام والجلوس في منازلهم ولم يزاورزا مكالفهم ومعايدتهم مثل كل عيد ومصافحتهم والسلام عليهم في عيد يفرح فيه الصغير والكبير بهذه المناسبة.

_نعم تحولت الفرحة من فرحة إلى توجس وخوف من ظاهرة كورونا وأصبحت المطاعم والمنتزهات والحدائق التي يقضي الناس أعيادهم فيها في جوء فرائحي بهيج.. إلا أن هذا العيد يختلف عن جميع الأعياد التي مضت.

_للأسف أنقسم الناس بين ملتزمين بالحجر الصحي وجلوسهم بالبيوت والبعض لم يبآلي بهذه الظاهرة ومارس حياته وسار يزاور أقاربه في تحدي لكورونا الذي قلب العادات والتقاليد ورد الناس إلى عهد ما قبل الإسلام.
_حقيقة ومعأناة جعلت الجميع يتنصل عن عاداته وتقاليده في مزاوره أرحامه بحجة المرض الخفي كورونا الذي ظهر مؤخرا .. لكن الشعب اليمني ليس من الشعوب الذي يرقىء إلى الإلتزام بالحجر الصحي بشكل صحيح وذهبوا لمزاوره أقاربهم رغم التوجس والخوف كون هذه العادات والتقاليد إسلامية ومعتمدين على الله في عدم إصابتهم بهذا الوباء الخبيث الذي لا يرحم ولا يعرف لا غني ولا فقير.

_وتأتي هذه الظاهرة في غياب كامل لوزارة الصحة في أعلان الحالات التي أصيبت بوباء الكورونا مثل الدول التي أعلنت رسميا عن عدد الحالات المصابة وعدد الوفيات وعدد الذي تشافوا.

_فقد أصبح المواطن بين مصدق ومكذب لوجود هذا الوباء في اليمن وإنتشاره والسبب عدم حصوله على أي أعلان رسمي عن ذلك وأصبح يتلقى أخبار بالتواصل الإجتماعي عن أصابات ووفيات لكن مجرد منشورات غير رسمية.


meenhanash@gmail.com
عدد مرات القراءة:1095

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: