الجمعة, 04-ديسمبر-2020
الرد الايراني
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

الإرهاب الجاهز.. إكليشة بيد الأنظمة القمعية(2)
بقلم/ الدكتور علي الصباحي

وائل شرحه..!
بقلم/ معاذ الخميسي

حكایة صورة .. أمي ھي من ارسلتني لكي ادرس في صنعاء
بقلم/عبدالرحمن الغابري

نعيش مرحلة استحمار اليمن!
بقلم/ خالد الرويشان

عن احتمالات حرب اقتصادية حقيقية على يمنيي الداخل
بقلم/جميل مفرِّح

الثابت والمتغير في السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط
بقلم/ أ. د. محسن محمد صالح

لماذا لم يتعلّم العرب من تاريخهم؟
بقلم/د. بثينة شعبان

الرئيس اللبناني يرحب بالمفاوضات القادمة بين بيروت وتل ابيب لترسيم الحدود
سام برس
أجمل الأماكن السياحية في لندن .. 32 معلم سياحي تُسر الناظرين
سام برس
رشاقة نجوى كرم وسميرة سعيد حديث الناس
سام برس
سواريز : سأحتفل أمام المسؤولين عن رحيلي إذا سجلت هدفا في مرمى برشلونة
سام برس
قراءة في ديوان "درب الأراجيح مغلق"
سام برس
آبل تطور شاشات تصلح نفسها بـ"التسخين"
سام برس/ متابعات
بايدن يتهم ترامب بتحريض المتطرفين على تصفية حاكمة ميشيغان
سام برس
الناجحون. والمحنطون..!!
بقلم/ معاذ الخميسي
واشنطن تفرض عقوبات على 18 بنكاً إيرانياً
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس
براءة اختراع.. سماعات ذكية لنقل الموسيقى مباشرة إلى المخ
سام برس

 - حذف موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الخميس تغريدة لرئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد أعقبت اعتداء نيس الدامي الذي راح ضحيته ثلاثة أشخاص، كتب فيها إن للمسلمين الحق في "قتل ملايين الفرنسيين"

الجمعة, 30-أكتوبر-2020
سام برس -

حذف موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الخميس تغريدة لرئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد أعقبت اعتداء نيس الدامي الذي راح ضحيته ثلاثة أشخاص، كتب فيها إن للمسلمين الحق في "قتل ملايين الفرنسيين" على خلفية مجازر الفرنسيين وقتل الملايين من المسلمين وغير المسلمين في الجزائر وغيرها من الدول خلال حقبة الاستعمار ، ما أثار موجة غضب واسعة، ودفع تويتر إلى تصنيف التغريدة على أنها تنتهك معايير النشر.

وقال مهاتير في بداية تغريداته إلى انه لايوافق على عملية قتل أستاذ فرنسي بقطع رأسه بعدما عرض على طلابه رسوما كاريكاتورية للنبي محمد، لكن حرية التعبير لا تشمل "إهانة الأشخاص الآخرين".

وجاء في التغريدة المحذوفة: "لدى المسلمين الحق في أن يشعروا بالغضب وأن يقتلوا ملايين الفرنسيين ردا على مجازر الماضي".

ولا يزال تويتر يبقي على التغريدة التي سبقتها، وجاء فيها: "الفرنسيون على مدار تاريخهم قتلوا الملايين من الناس، الكثير منهم كانوا مسلمين".

كما جاء في التغريدة الموالية للتغريدة المحذوفة: "لكن على وجه العموم، لم يطبق المسلمون قانون "العين بالعين". لا يفعل المسلمون ذلك وعلى الفرنسيين ألا يفعلوا ذلك أيضا".

وكتب مهاتير التغريدات كذلك على شكل مقال في مدونته الإلكترونية الشخصية.

وأضاف مهاتير البالغ 95 عاما والذي سبق أن أثار الجدل عبر تصريحات هاجم فيها اليهود والمثليين: أنه "بغض النظر عن الديانة التي يعتنقونها، فإن الأشخاص الغاضبين يقتلون".

وقال مهاتير، الذي شغل منصب رئيس وزراء ماليزيا مرتين على مدى ما مجموعه 24 عاما، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "لا يظهر بأنه متمدّن"، مضيفا أنه "بدائي للغاية".

وأضاف "على الفرنسيين أن يعلموا شعبهم احترام مشاعر الآخرين. بما أنكم حمّلتم جميع المسلمين وديانتهم مسؤولية ما قام به شخص واحد غاضب، فلدى المسلمين الحق في معاقبة الفرنسيين. لا يمكن للمقاطعة أن تعوّض الأخطاء التي ارتكبها الفرنسيون طوال هذه السنوات".

وفي البداية، وضع تويتر إشارة على تغريدة مهاتير بشأن "قتل ملايين الفرنسيين" للتنبيه بأنها "تمجّد العنف"، لكنه لم يحذفها. إلا أنه حذفها تماما بعد وقت قصير.

المصدر: (أ ف ب)
عدد مرات القراءة:437

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: