قضت محكمة في أنقرة بالسجن مدى الحياة على 337 شخصاً من بينهم ضباط وطيارون في سلاح الجو التركي. وذلك في ختام المحاكمة الرئيسية المرتبطة بمحاولة الانقلاب الفاشلة التي استهدفت الرئيس رجب طيب أردوغان عام 2016.

ودين هؤلاء الأشخاص بتهمة "محاولة الانقلاب على النظام الدستوري" و"محاولة اغتيال الرئيس" و"جرائم قتل متعمدة" على ما جاء في ملخص للحكم حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه.
من جهة أخرى، حكم على 60 شخصاً بعقوبات بالسجن لمدد مختلفة فيما برئ 75 في ختام هذه المحاكمة التي شملت نحو 500 متهما.

ومن الأشخاص المحكوم عليهم طيارون قصفوا مواقع عدة لها رمزية في العاصمة أنقرة مثل البرلمان، وضباط ومدنيون قادوا محاولة الانقلاب من قاعدة اكنجي ليل 15-16 تموز/يوليو 2016.

وحكم على غالبية هؤلاء المتهمين بالسجن مدى الحياة مع "ظروف مشددة" للعقوبة. ويشمل ذلك ظروف سجن أكثر صرامة وهي عقوبة حلت في الترسانة القانونية التركية مكان عقوبة الإعدام التي ألغيت عام 2004.

واتهم القائد السابق للقوات الجوية أكين أوزتورك وآخرون في قاعدة أكينجي الجوية القريبة من أنقرة بقيادة عملية الانقلاب وقصف مبانٍ حكومية ومنها البرلمان ومحاولة قتل الرئيس طيب أردوغان.

وتعتبر هذه المحاكمة الأبرز من بين عشرات القضايا التي تنظرها فيها المحاكم وتستهدف الآلاف من المتهمين بالتورط في محاولة الانقلاب التي تتهم أنقرة أنصار الداعية الإسلامي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن بالوقوف وراءها.

وغولن (79 عاماً)، الذي كان يوماً ما حليفاً لأردوغان ونفى أي دور له في محاولة الانقلاب، واحد من ستة متهمين يحاكمون غيابياً. ويخضع 475 شخصاً للمحاكمة، من بينهم 365 رهن الاعتقال.

وقُتل أكثر من 250 شخصاً في محاولة للإطاحة بالحكومة في 15 تموز/يوليو 2016 عندما استولى جنود مارقون على طائرات حربية وطائرات هليكوبتر ودبابات وسعوا للسيطرة على مؤسسات الدولة الرئيسية.

المصدر:رويترز، أ ف ب، د ب أ

حول الموقع

سام برس