القاهرة

طالب صاحب المعالي عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي بضرورة الالتزام بتنفيذ قرار رفع اسم جمهورية السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب في الموعد المحدد لذلك، وهو الحادي عشر من ديسمبر الجاري 2020، تمهيداً لعودة السودان للاضطلاع بدوره الفاعل والمستحق على الساحتين العربية والأفريقية، وعودته إلى مكانه الطبيعي في المجتمع الدولي.

وعبَّر رئيس البرلمان العربي عن رفضه التام لمحاولات البعض باستخدام ذرائع واهية لتأجيل تنفيذ هذا القرار في الموعد المحدد، مؤكداً أهمية رفع المعاناة التي طال أمدها على الشعب السوداني الشقيق خلال سنوات طويلة من العزلة السياسية والاقتصادية، وتحمله التبعات الجسيمة جراء إدراج اسم السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب.

و ثمّن رئيس البرلمان العربي الجهود التي بذلتها الحكومة السودانية لرفع اسم السودان من هذه القائمة، والجهود التي تبذلها من أجل تحقيق السلام والاستقرار في السودان، مُشدداً على موقف البرلمان العربي الثابت بشأن الدعم التام والمتواصل لكل ما يسهم في تعزيز أمن السودان واستقراره، وبما يحقق تطلعات وآمال الشعب السوداني نحو السلام والتنمية والازدهار..

وطالب رئيس البرلمان العربي باعادة النظر في مثل تلك القرارات مستقبلاً، لأنه لا يتحمل تبعاتها السلبية وآثارها المدمرة سوى الشعوب التي لا يكون لها أي صلة أو أدنى مسئولية في اتخاذ مثل هذه القرارات.

حول الموقع

سام برس