حضر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يوم الاثنين ، الاحتفال الكبير والعرض المسرحي الذي جسد لوحة وطنية عظيمة امتزجت فيها العديد من شخصيات كبار الفنانين والممثلين وابطال الشرطة والطفولة بمناسة عيد الشرطة الـ 69 في مجمع الاحتفالات بأكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة

وظهر خلال الاحتفال الرائد المصري البطل صلاح الحسيني في مشهد تجلت فيه عظمة رجل الشرطة الذي قدم موقف انساني ووطني من خلال انقاذه لطفلة من انفجار تسبب في بتر يده الشمال ونجاة الطفلة ، كما استعرض صلاح الحسيني بعد شفاءه الموقف الرهيب الذي صعقه عندما طلب منه طفله ان يحضنه كالعادة لكنه أدرك فقدان والده ليده اليسرى ، متساءلاً عن السبب ، وكيف سيحتضنه كالعادة ، وبعزيمة واصرار يوضح لطفله انه انها بترت في سبيل الوطن وسيحمي وطنه بالايد اليسرى وانه بإمكانه احتضانه في اي وقت.

وخلال العرض المسرحي تأثر الرئيس عبدالفتاح السيسي ، بالعرض المسرحى والاحداث الدرامية والواقعية التي شارك فيها عدد من ابناء الشهداء واستعراض بعض المواقف البطولية والانسانية والوطنية

وكرم الرئيس عبد الفتاح السيسي، عددًا من أسر شهداء الشرطة ، تقديرًا لجهود ذويهم في حفظ الأمن، وتضحياتهم البطولية قبل استشهادهم.

كما ابدى الرئيس المصري عن دعمة للمرأة والشرطة النسائية التي تشارك في حماية البلد ، كما عبرت ضابطة شرطة عن ذلك الدعم.

والقى الرئيس عبدالفتاح السيسي كلمة سلط الضؤ فيها على عظمة الفداء والصمود الاسطوري في معركة الإسماعيلية التي رسمت لوحة فنية خالدة لبطولات الشرطة والشعب ، وتم تكريم الرئيس السيسي من قبل وزير الداخلية محمود توفيق.

المصدر: وسائل اعلام مصرية رسمية


حول الموقع

سام برس