كشفت تقارير أمريكية، اليوم السبت، أن المطربة الشهيرة، بيونسيه، تعرضت لحادث سرقة متعلقات شخصية تقدر قيمتها بمليون دولار أمريكي.

وبحسب موقع "تي إم زد" الأمريكي، فقد استهدف اللصوص 3 وحدات تخزين خاصة ببيونسيه، والتي كانت تحتوي على أشياء ثمينة تقدر قيمتها بمليون دولار، والتي تشمل حقائب يد وفساتين.

ويرجح الموقع أن وحدات التخزين هي ملك شركة بيونسيه للإنتاج "باركوود إنترتينمنت"، وتم سرقتها من جانب اللصوص مرتين في وقت سابق من الشهر الجاري.
وأفاد موقع "تي إم زد" أن كل الممتلكات التي تم الاستيلاء عليها خلال السرقة الأولى تخص بيونسيه.

وقال مصدر للموقع إن اللصوص عادوا في غضون أسبوع، وشقوا طريقهم إلى ثلاث وحدات تخزين أخرى لسرقتها.

ويُعتقد أن اللصوص سرقوا من وحدات التخزين حقائب يد ولعب أطفال وصور كانت من ممتلكات أحد مصممي ملابس بيونسيه.

المصدر: سبوتنيك

حول الموقع

سام برس