أعلنت البحرية الأمريكية تفشي فيروس كورونا وسط طاقمي سفينتين عسكريتين موجودتين بمنطقة الخليج.

ومن المرجح توقف السفينتان عن أداء المهام لعدة أيام بالبحرين وسط تصاعد التوترات مع إيران على خلفية الضربة العسكرية للقوات الإيرانية في سوريا وذلك بحسب”فوكس نيوز”.

وكان من المقرر أن تعمل سفينة النقل البرمائية “سان دييجو” قرب سواحل البحرين إلا إن الفحوصات أظهرت إصابة عشرة من أفراد الطاقم بفيروس كورونا.

وأعلنت البحرية أنها لا تزال تفحص أفراد الطاقم دون أن تكشف عن تفاصيل اخرى.

ويعمل على متن سفينة “سان دييجو” نحو 600 بحارا وجنديا من قوات المارينز فيما يعمل على “فيلبين سي” نحو 380 بحارا.

يذكر أن هناك سفنا حربية أمريكية تعمل في منطقة الخليج وبحر العرب مثل المدمرة ذات الصواريخ الموجهة “جون بول جونس”، والسفينة الهجومية البرمائية “ماكين آيلاند” والتي تعد مركزا لوحدة المشاة البحرية الخامسة عشرة.

وكالات

حول الموقع

سام برس