أدت الامطار الغزيرة في مدينة تريم بحضرموت الى أجتياح الاراضي والحاق خسائر فادحة في الارواح والمنازل بالاضافة الى الخسائر المادية .

وقدباشرت السلطة المحلية بالمدينة الى الاطلاع على حجم الاضرار الكارثية التي خلفتها سيول الامطار ، والعمل على معالجات سريعة وطارئة بالاضافة الى تنفيذ اعادة الاعمار للاضرار التي خلفتها الحالة الجوية.

من جانبه أشار وكيل محافظة حضرموت عصام الكثيري الى أن السلطة المحلية بالوادي والصحراء ومنذ اللحظات الأولى لوقوع كارثة سيول تريم وجهت غرفة العمليات العامة بتوجيه كافة جهود أجهزة الدولة والفرق الطبية والتطوعية وفرق الدفاع المدني والإنقاذ والطيران العسكري لإنقاذ المواطنين ومساعدتهم والعمل بروح الفريق الواحد للخروج بأقل الخسائر من الحالة الجوية.

ووجه الوكيل الكثيري بسرعة تقديم مبلغ اثنين مليون ريال لكل أسرة تضرر منزلهم من الحالة الجوية والذين بلغت آخر إحصائية لهم 84 أسرة بالإضافة إلى نقل عدد من الأسر إلى شقق مفروشة وتقديم الرعاية والغذاء.

الحديدة :

كما ادت الأمطار الغزيرة التي من الله بها على مديرية برع محافظة الحديدة امس إلى تضرر العديد من المنازل والأراضي الزراعية جراء الانزلاقات الصخرية والطينية في عدد من قرى وعزل المديرية.

وذكر مصدر محلي لوكالة (سبأ) أن الإنزلاقات الصخرية تسببت في جرف العديد من المدرجات الزراعية وأكثر من 10 سيارات وتهدم العديد من الحواجز والكرفانات المائية وكذا تهدم أكثر من أربعة منازل.

وأشار المصدر إلى أن قرية جديدة هي أكثر القرى المتضررة من حيث الممتلكات .. لافتاً إلى إصابة حالة جراء الأمطار الغزيرة.

حول الموقع

سام برس