اعلن المتحدث بإسم جيش قوات الاحتلال الاسرائيلي ، أفيخاي أدرعي ، ان سلاح الجو الاسرائيلي شارك اليوم الجمعة بـ 160 طائرة أنطلقت من 6 قواعد جوية ، لقصف قطاع غزة ، كما اطت قوات الاحتلال الاسرائيلي الاوامر بنقل ومرابطة قوات برية لفي محاولة لاقتحام مدينة غزة امام الصمود الاسطوري لابطال المقاومة الاسلامية " حماس" ووحدة الصف الفلسطيني ، لاسيما بعد دعوة 9000 آلاف من الاحتياط.

وقال أدرعي ان ، ان قوات الاحتلال أطلقت بـ 450 صاروخاً وقذيفة على 150 هدفاً على ندينة غزة خلال 40 دقيقة .

وأكد ان الهدف من هذا القصف والغارات العنيفة هو توجيه ضربة قوية الى المصالح تحت الأرضية - #مترو_حماس الموجود تحت الأحياء الشمالية والشرقية في محيط مدينة غزة بحسب التغريدة التي نشرها على " تويتر".

وقال ناطق الجيش الاسرائيلي ، كما قامت قوات المشاة ومدفعية ومدرعات اسرائيل المنتشرة على طول الحدود بمهاجمة الاهداف الفلسطينية من خلال مئات قذائف المدفعية وعشرات قذائف الدبابات .

ونشر تغريدة اخرى قال فيها: "تعتبر الانفاق كنزًا استراتيجيًا لحماس وستتوضح نتائج هذه الضربة القوية خلال ساعات اليوم. لقد وجهنا ضربة قوية لكيلومترات عديدة من الأنفاق في شمال قطاع غزة".

ويرى سياسيون وخبراء عسكريون ومنظمات حقوقية وانسانية ان اسرائيل فشلت في تحقيق أهدافها لاسيما مع توازن الرعب وصواريخ القسام التي سلبت امن عيون اسرائيل وان القصف أستهدف عشرات المدنيين الابرياء والبنايات في قطاع غزة واثارة الرعب في صفوف الاطفال والنساء وشباب المقاومة ، كما ألحق اضراراً مادية بالمواطنين ، تحت ذريعة قتل وملاحقة وتدمير قادة حماس وتحجيم القوة الصاروخية لحركة القسام .

حول الموقع

سام برس