تمكن طالب في الصف الثالث الثانوي بمصر من اختراع جهاز يراقب جودة المياه ويعيد تكريرها، لينال عنها جائزة عربية - إفريقية مرموقة.

وحصد عمر البحيري، المركز الأول على مستوى الوطن العربي وإفريقيا في معرض إنتل للعلوم والهندسة آيسف "ISEF".

وأوضح البحيري لموقع "سكاي نيوز عربية" أن فكرته تقوم على جهاز يتم تركيبه في مداخل المنازل لمراقبة جودة المياه والكشف عن مدى صلاحيتها وإمكانية علاجها فضلا عن إعادة تكريرها.

وبين البحيري "الجهاز يعمل على توجيه المياه ومعرفة إن كانت صالحة للشرب أو تحتاج للمعالجة، وفي حالة الحاجة لعلاجها يقوم بتحويلها إلى جاهز تنقية المياه "الفلتر"، وفي حال عدم صلاحيتها للمعالجة فإنه يقوم بتأهيلها لتصبح قابلة لذلك".

تكلفة صناعة الجهاز

ويضيف البحيري أن "الجهاز غير مكلف ماديا ويمكن إنتاج نوعيات منه رخيصة الثمن، كما يمكن تحسين خدماته بإمكانات عالية للغاية وفي كل الحالات لن يكون مكلفا، فلتوجيه المياه ومراقبتها لن يتكلف أكثر من 300 جنيه مصري وفي حال إنتاج مصنع له سيتم إنتاجه بكميات كبيرة تجعله سعره أرخص، مشيرا إلى استخدام برماجيات متطورة لتنفيذ هذه الفكرة".

المصدر: سكاي نيوز

حول الموقع

سام برس