يستقطب قضاء "أوزون درا" بولاية أرضروم شمال شرقي تركيا، عشاق الطبيعة، لاسيما الراغبين في التخلص من الآثار النفسية التي خلفتها جائحة كورونا.

ويشتهر قضاء "أوزون درا" بكونه "المدينة الهادئة" الـ11 في تركيا، وفق تصنيف الاتحاد الدولي للمدن الهادئة.

وتضم المنطقة، منازل خشبية بين أحضان الطبيعة يمكن للزوار الإقامة فيها، ومسارات للمشي وشرفات لرؤية شلال "تورتوم"، وأماكن تنزه ومطاعم ومقاهي.

كما بوسع السياح الاستمتاع بجمال "البحيرات السبعة" واللوحات الفنية الطبيعية التي تشكلها النباتات والأزهار والأشجار المتنوعة.

وفي حديث مع الأناضول، قال الزائر مصطفى أوزدمير، إنه يزور المنطقة مجددا لأول مرة منذ نحو عامين، بعد تخفيف القيود مؤخرا في إطار إجراءات العودة التدريجية للحياة الطبيعية.

وأعرب أوزدمير عن أمله في التخلص من جائحة كورونا بأسرع وقت عبر التزام الجميع بالتدابير.

من جهته، قال صمد غوفن القادم من ولاية بورصة (شمال غرب) إن شلال تورتوم من أجمل الشلالات في منطقة شرق الأناضول.

وأعرب عن سعادته بقضاء أوقات ممتعة بين أحضان الطبيعة بعيدا عن شبح "كورونا" وخشية الإصابة بالفيروس جراء الاختلاط بالآخرين.

المصدر: الاناضول

حول الموقع

سام برس