أظهرت النتائج الأولية لانتخابات ولاية ساكسونيا- أنهالت الألمانية أن حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي حصل على 36,6 بالمئة، بزيادة أكثر من ست نقاط عن خمس سنوات مضت، ومتقدما بفارق كبير عن حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي الذي حصل على 22 بالمئة، أي أقل قليلا من نتيجة الانتخابات السابقة.

وكان ينظر إلى لاشيت، الذي يشغل منصب رئيس حكومة ولاية شمال الراين ويستفاليا الغربية، على أنه دشّن بداية مترددة لحملته الانتخابية، وكان يواجه دعوات للتوجه أكثر نحو اليمين لاستعادة الناخبين الذين خاب أملهم على مدى 16 عاما من وسطية حكم ميركل.

"مرشح الوسط"

وأثناء إدلائه بصوته، قدم راينر هاسلهوف رئيس وزراء ولاية ساكسونياـ أنهالت نفسه على أنه مرشح الوسط الذي يمكن أن يلتف حوله المعارضون للتطرف والشعبوية.

وجاءت نتائج الاستطلاع مخيبة للآمال بالنسبة لمعظم الأحزاب الأخرى إذ حصل حزب الخضر، الذي ينافس المحافظين على المستوى الوطني، على 6 %، فيما حصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي، حسب هذه النتائج، على 8,4 % فيما حصل حزب اليسار على 11% والحزب الديمقراطي الحر على ما يتراوح بين 6.5 %.

المصدر : DW

حول الموقع

سام برس