شدد رئيس مجلس الوزراء العراقي ، مصطفى الكاظمي، يوم الأربعاء، على تكثيف الجهود الاستخبارية لتأمين الانتخابات المقبلة.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "المجلس الوزاري للأمن الوطني، عقد اجتماعاً ترأسه رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، جرى خلاله بحث آخر تطورات سير العمليات الأمنية والجهد الاستخباري، في ملاحقة فلول عصابات داعش الإرهابية وبقاياها".

ولفت إلى أن "المجلس تدارس في مستهل الاجتماع الأوضاع الأمنية في قضاء الطارمية شمال العاصمة بغداد، وعمليات ملاحقة الخلايا الإرهابية التي تحاول العبث بأمن المواطنين، وقد وجّه الكاظمي القوات الأمنية باتخاذ حزمة إجراءات تؤمّن القضاء والسكّان المدنيين، وبما لا يبقي للإرهاب أيّ ملاذ في القضاء".

وأضاف، أن "الكاظمي شدّد على أهمية تكثيف الجهود الاستخبارية والأمنية مع اقتراب موعد إجراء الانتخابات النيابية؛ من أجل تأمين نجاحها في كل المراكز، ومفاصل العملية الانتخابية"، مبينا أن "المجلس ناقش أيضاً الجهود المبذولة؛ لأجل حماية أبراج نقل الطاقة الكهربائية".

وأشار إلى أن "الكاظمي تابع تفاصيل الإجراءات والتحوّطات الأمنية المتخذة، فضلاً عن العمل الاستخباري المرافق لهذه العمليات الأمنية؛ بما يؤمّن حفظ البنى التحتية التي تقدم الخدمات للمواطنين، وعدم إفلات العناصر الإرهابية التي تحاول تخريبها".

حول الموقع

سام برس