ادت مظاهرات الاربعاء في قلب العاصمة بيروت بمناسبة ذكرى مرور عام على التفحير المرعب لمرفأ بيروت الى حمام دم بعد الاشتبكات الكبيرة بين المواطنين والقوات اللبنانية ما أدى الى إصابة 84 متظاهراً.

وذكرت وسائل اعلام لبنانية ام الجيش اللبناني أستخدم الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين
أمام مدخل مبنى مجلس النواب، وأطلقت العديد من الاعيرة النارية المطاطية بإتجاه المتظاهرين.


ورفع المتظاهرون العديد من الشعارات ورددوا الكثير من التهافات وألقوا الحجارة بإتجاه الشرطة .

واستطاعة الشرطة بالقوة ان تزيح المتظاهرين والحشود الغاضبة من محيط مبنى البرلمان إلى ساحة الشهداء بعد تعزيزات الجيش اللبناني.

حول الموقع

سام برس