تطور خلاف الى اشتباك بين نيران صديقة ، قائد الزمالك محمود عبد الرازق ، المشهور بشيكابالا، ورئيس اللجنة المؤقتة لإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، أحمد مجاهد.

وقد ادت الاشتباكات الى الغاء مراسم تتويج الفريق الأبيض بدرع الدوري، أمس الجمعة.

وجاءت المشاجرة بعدما رفض مجاهد فتح الباب للاعبي الزمالك المستبعدين، للاحتفال باللقب على أرضية ملعب "بتروسبورت" بالقاهرة، عقب تعادل الفريق الأبيض مع البنك الأهلي (1-1)، في الجولة الأخيرة للدوري المصري الممتاز.

ودخل شيكابالا في مشاجرة بالأيدي مع مجاهد، كادت أن تتطور لولا تدخل حسين لبيب، الرئيس المؤقت للزمالك.

وتوجه مجاهد بدرع الدوري وسلمه لحسين لبيب، الذي سلمه بدوره للاعبي الزمالك دون أي مراسم للتتويج.

ورفض شيكابالا استلام الدرع مع زملائه، لكنه تواجد بصحبتهم مرة أخرى عقب انصراف مجاهد.
وغادر شيكابالا ملعب "بتروسبورت" برفقة أسرته، بعد التقاط بعض الصور التذكارية.

يذكر أن الزمالك توج بلقب الدوري المصري للمرة الـ13 في تاريخه والأولى منذ العام 2015، بعد جمعه 80 نقطة، وتقدم بفارق أربع نقاط عن غريمه الأهلي صاحب المركز الثاني.

حول الموقع

سام برس