أكد أحمد قذاف الدم المسؤول السياسي لجبهة النضال الوطني الليبي، مطالبته للحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي ، بالافراج عن عن هانبيال القذافي ، نجل الزعيم معمر القذافي الذي تم اختطافه في لبنان منذ سنوات.

وأعرب أحمد قذاف الدم عن أمله في اطلاق سراح هانيبال من داخل سجن فرع المعلومات في مقر المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني.

وأكد ان اطلاق هانيبال ، يعزز الروابط بين الشعبين الليبي واللبناني الشقيقين .

وقال قذاف الدم في حديثه لـ"سبوتنيك" إنه يتمنى للحكومة الحديدة ورئيسها أن "يدافع عن كرامة لبنان بالإفراج عن هانيبال القذافي".

وأوضح أن مثل هذه الخطوة ستكون مؤشرا إيجابيًا للعالم في رسم ملامح الحكومة، أمام المنظمات الحقوقية والإنسانية ويفتح صفحة جديدة ومشرقة للعلاقات الليبية-اللبنانية.

ومضى بقوله: "واهم من ظن أن استمرار اعتقاله ظلما وغدرا، بأننا سنعدم الوسائل ونتوقف عن المطالبة، وكذلك التواصل مع القوي الحية في لبنان الذين اعتبروا أن جريمة اختطافه إهانة للبنان وللقضاء اللبناني، ولا يحمل لفاعله سوي العار التاريخي، والذي وحده يتحمل وزر هذا التصرف".

وأثنى على مواقف الكثير من الدول والرؤساء خاصة الجانب الروسي، علي ما قامت به، وكذلك دور الرئيس بشار الأسد رغم مشاغله.

المصدر: سبوتنيك

حول الموقع

سام برس