قررت السلطات الامنية في هايتي منع رئيس الوزراء آريل هنري ، من مغادرة البلاد.

وجاء قرار المنع والمراقبة الامنيةى بعد أيام من مطالبته للخضوع لاستجوابه حول مزاعم ارتباطه باغتيال رئيس البلاد السابق جوفنيل مويس، بحسب إعلام محلي.

ونقلت وكالة "فرانس برس"، عن أحد القضاة أن هذه القضية ملف حساس وسياسي.

وأوضح أن هذا الملف يدفع القاضي إلى التفكير في أمنه وأمن عائلته قبل الموافقة على تولي مهمة التحقيق فيه.

المصدر: سبوتنيك

حول الموقع

سام برس