ما بين الأخضر المبهج في الربيع، والأبيض المتلألئ في الشتاء، ونسيج من اللونين القرمزي والأصفر الذهبي في الخريف تتبدل ألوان الطبيعة في المتنزهات الوطنية في توهوكو اليابانية ، مما يجعل منها منطقة جذب سياحي على مدار العام.

كما تتميز المناطق الداخلية بقمم بركانية وعرة وغابات عميقة ومروج مليئة بالأزهار وبحيرات صافية، بينما تتميز المناطق الساحلية بشواطئ متآكلة للغاية ومنحدرات دائرية وتشكيلات صخرية غريبة.

1- حديقة توادا-هاتشيمانتاي الوطنية (محافظات أوموري، أكيتا، وإيواتي)

تتدفق المياه الصافية لبحيرة توادا إلى مضيق أويراسي. يحظى الموقع بشعبية خاصة بين الزوار خلال موسم الخريف حيث أوراق الشجر بلونها القرمزي. الصورة بإذن من اتحاد السياحة في محافظة أوموري.

يمتد منتزه توادا-هاتشيمانتاي الوطني على طول منطقتي توادا وهاكودا في محافظة آوموري ومنطقة هاتشيمانتاي التي تمتد على حدود محافظتي ايواتي واكيتا. كما توفر جبالها الخضراء وبحيراتها الصافية والجداول الجبلية مناظر بانورامية رائعة من الربيع إلى الخريف، كما تشكل النباتات المغطاة بالثلج الأبيض الناعم عامل جذب إضافي خلال فصل الشتاء.

جبال هاكودا هي سلسلة بركانية تمتد عبر وسط أوموري. حيث تعتبر قمة أوداكي أعلى قمة في المنطقة الشمالية بارتفاع 1585 متر, بينما تعتبر قمة كوشيغامين أعلى قمة في المنطقة الجنوبية بارتفاع 1517 متر. تتم صيانة الممرات في الجزء الشمالي من النطاق بشكل مستمر. ويمتد التلفريك إلى قمة تاموياتشي-داكي التي يبلغ ارتفاعها 1324 متر، مما يوفر ممراً مثاليا للمشي لمسافات طويلة وكذلك للتزلج. من ناحية أخرى، فإن الامتداد الجنوبي للنطاق أقل تطورًا ومناسباً أكثر للمتسلقين ذوي الخبرة.

هاكودا داكي، مع بوابة ضريح ياكوشي في المقدمة، الصورة بإذن من اتحاد السياحة في محافظة أوموري.
هاكودا داكي، مع بوابة ضريح ياكوشي في المقدمة، الصورة بإذن من اتحاد السياحة في محافظة أوموري.

يمتد تلفريك هاكودا مرورًا بغوهيو ذات الشكل الغريب، حيث تحولت الأشجار إلى ما يشبه الكائنات الجبلية بفعل رواسب الثلج. الصورة بإذن من منظمة تعزيز السياحة في توهوكو.
يمتد تلفريك هاكودا مرورًا بغوهيو ذات الشكل الغريب، حيث تحولت الأشجار إلى ما يشبه الكائنات الجبلية بفعل رواسب الثلج. الصورة بإذن من منظمة تعزيز السياحة في توهوكو.

بحيرة توادا الواقعة على الحدود بين محافظتي آوموري واكيتا هي بحيرة بركانية ضخمة يبلغ محيطها حوالي 46 كيلومترًا. وتشتهر بمياهها العميقة الصافية، حيث يصل عمقها إلى 327 متر، مما يحول السطح إلى ظل نيلي غامض. وينساب من خلالها مضيق أويراسي غورغي الذي يبلغ طوله 14 كيلو متر، يعد المكان أحد المواقع السياحية الرائدة في اليابان حيث تم تصنيفه ”بقعة ذات مناظر خلابة خاصة ونصب تذكاري طبيعي“

كما يمكن لزوار بحيرة توادا الاستمتاع بالجمال الخلاب على طول مسارات المشي وكذلك من على متن السفن السياحية التي تجوب المياه. الصورة بإذن من اتحاد السياحة في محافظة أوموري.

تعتبر المنطقة وجهة شعبية للرحلات السياحية، أين يمكن للزوار مشاهدة النظم البيئية المتنوعة. حيث الثلوج المتراكمة في الشتاء، والخضرة المبهجة في الربيع فوق مرتفعات هاتشيمانتاي على ارتفاع 1614 متر فوق مستوى سطح البحر في أعلى نقطة، مع العديد من البحيرات والمستنقعات بما في ذلك بحيرة هاتشيمان. أعيد فتح ممر هاتشيمانتاي أسبيت وبعض الطرق الأخرى، حيث تمر عبر جدران من الثلج يبلغ ارتفاعها عدة أمتار. تشتمل منطقة هاتشيمانتاي على جبل أكيتا كوماغاتاكي والمعروف باحتوائه على كنز دفين من النباتات الجبلية، ويضم الجزء الشرقي جبل ايواتي الذي يبلغ ارتفاعه 2038 متر، وهي أعلى قمة جبلية في محافظة إيواتي.

تنتشر الينابيع الساخنة في كلتا المنطقتين، وتقع سوكايو أونسن وسينين بورو في سفوح التلال الغربية لهاكودا أوداكي، وهي عبارة عن حمام يتسع لألف شخص. في مدينة سينبوكو بمحافظة أكيتا المجاورة تتكون نيوتو أونسينكيو من عدة ينابيع ساخنة ونزل ممتدة على طول المضيق، وفي كلا المكانين يمكن للزوار الاستمتاع بمياه الينابيع الساخنة بعد يوم من المشي لمسافات طويلة أو تسلق الجبال.

حمام سنينبورو في سوكايو اونسين. العديد من المستحمين هم ضيوف لفترات طويلة يأتون من أجل المزايا العلاجية للمياه. بإذن من اتحاد السياحة في محافظة آوموري.

تنتشر الينابيع الساخنة في كلتا المنطقتين، وتقع سوكايو أونسن وسينين بورو في سفوح التلال الغربية لهاكودا أوداكي، وهي عبارة عن حمام يتسع لألف شخص. في مدينة سينبوكو بمحافظة أكيتا المجاورة تتكون نيوتو أونسينكيو من عدة ينابيع ساخنة ونزل ممتدة على طول المضيق، وفي كلا المكانين يمكن للزوار الاستمتاع بمياه الينابيع الساخنة بعد يوم من المشي لمسافات طويلة أو تسلق الجبال.

2 - منتزه سانريكو فوكو الوطني (محافظات أوموري، إيواتي، مياغي)


في عام 2013 صدر قرار ضم منتزه تانيساشي كايغان في محافظة آوموري وحديقة هاشيكامي داكي الطبيعية إلى منتزه ريكوتشو كايغان الوطني الذي تأسس في عام 1955، جاء هذا القرار بهدف تعزيز جهود إعادة الإعمار بعد زلزال شرق اليابان الكبير عام 2011. وتم توسيع الحديقة بشكل أكبر مع إضافة منتزه مينامي سانريكو كينكاسان شبه الوطني في محافظة مياغي في عام 2015، لتشكيل متنزه سانريكو فوكو الوطني الذي تم تسميته حديثًا، والذي يمتد لمسافة 250 كيلومترًا على طول ساحل المحيط الهادئ.

أقصى نقطة شمالية للحديقة هي كابوشيما، وهي عبارة عن شبه جزيرة في هاتشينوهي محافظة آوموري. أما المنطقة التي تم تعيينها كنصب تذكاري طبيعي فهي أرض خصبة للنوارس سوداء الذيل. في الناحية الجنوبية توجد تانيساشي كايغان بمنحدراتها البحرية المتآكلة والتكوينات الصخرية الغريبة، وهضبة هاشيكامي التي يبلغ أرتفاعاها 740 مترا وتوفر مناظر خلابة للمحيط الهادي.

تتكون حديقة ريكوتشو كايغان الوطنية السابقة من منطقة شمالية تمتد من كوجي في محافظة ايواتي إلى الحياة البحرية الغنية بخليج مياكو. تقع كوجي في أقصى شمال أما، ويعمل بها العديد من النساء في جمع المحار من قاع المحيط. تصطف على طول الساحل منحدرات بارتفاع 50 إلى 200 متر، وقد اكتسب المكان اسم ”جبال الألب المطلة على المحيط“. يقدم الجزء الجنوبي من المنتزه بانوراما متنوعة تتميز بخط ساحلي طويل من الأحواض العميقة تفصل بينها تلال بارزة. الساحل ذو المسافة البادئة هو موانئ الصيد الرئيسية في كامايشي وأفوناتو وكيسينوما.

شبه جزيرة أوشيكا، أقصى نقطة في الجنوب من المنتزه توفر مناظر رائعة لخليج أوناغاوا. كينكاسان هي جزيرة تقع قبالة الشاطئ إلى الجنوب الشرقي، وهي مكان ذو طبيعة غير ملوثة، يقع على قدم المساواة مع مواقع الحج الشهيرة في أوسوريزان بمحافظة أوموري وجبال ديوا المقدسة في محافظة ياماغاتا. أحيت مدينتي كيسينوما وريكوزين تاكاتا ومدن أخرى ذكرى كارثة زلزال 2011, كما يضمان أيضًا حدائق تذكارية وقاعات تذكارية مخصصة لإحياء ذكرى الضحايا بالإضافة إلى فعاليات للتعريف بمخاطر التسونامي.

يمكن لزوار حديقة فوكو سانريكو الوطنية الاستمتاع بالمناظر البانورامية الرائعة والمأكولات البحرية اللذيذة أثناء مشاهدة التقدم المحرز في إعادة بناء المنطقة منذ عام 2011. تركز العديد من مناطق الجذب الجديدة على التأهب للكوارث.

3 - منتزه بانداي - أساهي الوطني (محافظات ياماغاتا، فوكوشيما، نيغاتا)

يضم منتزه بانداي أساهي الوطني مساحة شاسعة من الأراضي، بما في ذلك الجبال المقدسة الثلاثة في ديوا في محافظة ياماغاتا وجبال أساهي الغنية بالنباتات والحيوانات إلى الغرب. كما أنه موطن لجبال إيدي الخلابة، وجبال أزوما بمواقعها الترفيهية الشهيرة، وجبل بانداي البالغ ارتفاعه 1816 مترًا، وبحيرة إيناواشيرو الخلابة في محافظة فوكوشيما.

ديوا سانزان هو الاسم الجماعي لثلاثة مزارات: ضريح غسان، على قمة جبل غسان البالغ ارتفاعه 984 متر، ضريح إيديها على قمة جبل هاغورو الذي يبلغ ارتفاعه 414 متر؛ وضريح يودونو بارتفاع 1500 متر من جبل يودونو. تجذب المنطقة المصلين وهواة الحج إلى الأضرحة. بالإضافة إلى العبادة وزيارة المواقع التاريخية، هناك العديد من عوامل الجذب مثل هضبة الحمم البركانية على الجانب الشمالي من تسوكياما وميداغاهارا.

تحتوي جبال أساهي إيدي على غابات قديمة وعميقة من خشب الزان الياباني، كما أن أراضيها الرطبة والمراعي المرتفعة هي موطن لأنواع نادرة من النباتات والحشرات التي تمكنت من البقاء على قيد الحياة على الرغم من ظروف الشتاء القاسية.

تقع كلاً من بحيرة إيناواشيرو والحديقة التي تضم بداخلها جبل بانداي أشهر معالم المحافظة داخل نطاق محافظة فوكوشيما، وتشمل سلسلة جبال أزوما جبل أزوماكوفوجي الذي يبلغ ارتفاعه 1707 متر، وهو بركان يحيط به مسار للمشي لمسافات طويلة، وجبل نيشيازوما الذي يبلغ ارتفاعه 2035 متر، وهو أعلى قمة في النطاق. يمكن الوصول إلى المكان من طوكيو بسهولة، مما يجعل من المنطقة مقصد سياحي هام. تشمل عوامل الجذب الأخرى بحيرات غوشيكينوما البركانية في بانداي اورا شمال جبل بانداي، وجبل أداتارا ومنتجعات الينابيع الساخنة في تسوتشيو وتاكايو.

المصدر: اليابان بالعربي

حول الموقع

سام برس