اختتم منتدى سلام اليمن الذي ينظمه مركز صنعاء للدراسات، أعماله في العاصمة الأردنية عمّان، بمشاركة فاعلة من نشطاء يمنيين ومنظمات المجتمع المدني.

وبحثت جلسات المنتدى التي استمرت أربعة أيام دور المنظمات غير الحكومية في حل النزاعات، والعقبات والتحديات التي تواجهها، إضافة إلى آراء حول عملية السلام في اليمن.

كما ناقشت الجلسات أولويات الشباب ومنظمات المجتمع المدني، والقضايا التي يمكن العمل عليها مستقبلًا مع الشركاء الدوليين.

ووفر المنتدى جلسات تدريب للمشاركين على البحث وكتابة ملخصات السياسات للمساعدة في توجيههم حول طرق التعبير عن أولوياتهم ومناصرتها داخل مجتمعاتهم.

والتقى المشاركون بممثلي المجتمع الدولي والمنظمات الدولية غير الحكومية، لمناقشة دور الشباب ومنظمات المجتمع المدني في عملية السلام، إضافة الى سبل معالجة القضايا المحلية والوطنية.

وقاد ورش العمل خلال المنتدى مديرة الأبحاث بمركز صنعاء ياسمين الإرياني والباحثة بلقيس اللهبي والباحث توفيق الجند.

وقدم ماجد المذحجي المدير التنفيذي لمركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية جلسة عن السياسة اليمنية الحالية وتطورات الوضع الراهن، في ظل المساعي الدولية للتوصل إلى حل للأزمة اليمنية.

ومنتدى سلام اليمن هو منبر مسار ثان للمجتمع المدني والشباب، ييسره مركز صنعاء بتمويل من وزارة الخارجية الهولندية، ويسعى إلى الاستثمار في بناء وتمكين الجيل القادم من الشباب والجهات الفاعلة في المجتمع المدني اليمني وإشراكهم في القضايا الوطنية الحرجة.

وعُقد المنتدى ورشتي عمل منفصلتين سابقتين في مدينة المكلا منتصف العام الجاري، استهدفت أكثر من ٣٠ مشاركًا ومشاركة من جميع أنحاء اليمن.

حول الموقع

سام برس