طلبت قاضية من منصة تويتر، الجمعة، تقديم المزيد من المعطيات التي طلبها إيلون ماسك على خلفية الحسابات المزيفة، حتى يتسنى له مراجعة اتهاماته لموقع التواصل الاجتماعي.

ويأتي ذلك عقب اتهام ماسك منصة تويتر بالكذب فيما يتعلق بحجم الحسابات المزيفة والرسائل الوهمية المنتشرة على موقع التواصل الاجتماعي.

وكانت تلك الاسباب هي المؤشر الذي دفع ايلون ماسك الى تراجعه عن اتفاق الصفقة بقيمة 44 مليار دولار لشراء الشبكة الاجتماعية، وفسخه للعقد في يوليو.

حول الموقع

سام برس