يشتهر الشاي التركي الفاخر على مستوى العالم بطعمه المتفرد وطريقة تحضيره.

كما أن حقوله الممتدة بمنطقة البحر الأسود تثير فضول السياح لرؤية طريقة زراعته ومراحل نموه وحصاده قبل أن يصل إلى متناول الشاربين.

يحلو التصوير الفوتوغرافي وسط مزارع الشاي التركي، حيث إن غطاءها الأخضر الذي يتشكل كأسنان المشط يمتد على مد البصر بسفوح جبال البحر الأسود لا سيما المناطق الشرقية منه.

المصدر: الأناضول

حول الموقع

سام برس