الثلاثاء, 22-سبتمبر-2020
اليابان وثقافة أحترام التقاليد
بقلم/ الدكتور .علي أحمد الديلمي

التطبيع فضح العماله، وزيف السلام
بقلم / م. نضال يحيى العنسي

الرعوي .. فارس الكلمة والقلب الكبير
بقلم/ احمد الشاوش

مجتمعنا حياتنا..
بقلم / ماجد عبدالكريم غيلان

من عجائب المستشفيات..
بقلم/ عبده مسعد

الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات
بقلم/ حسن العاصي

وزير الخارجية الحالي هل يصلح ماأفسدة الدهر
بقلم/ الدكتور / علي أحمد الديلمي

والطواحين من يضبطها!!؟
بقلم/ أحمد المالكي

المسلسل التلفزيوني" ام هارون"... ورقة مجانية بيد العدو الصهيوني.
بقلم/ رسمي محاسنة
الحلاني يطرح دعاء "انت العليم" بمناسبة الشهر الفضيل
سام برس/ متابعات
موتورولا تطرح هاتفها الجديد بكاميرا 108 ميغابيكسل
سام برس
الفنانة ميس حمدان تعلق على إعلانها المثير لحفيظة المشاهدين في رمضان
سام برس
السياحة في مدينة النور .. فرنسا
سام برس/ متابعات
كورونا يسدد ضربة موجعة للمسلسلات السورية الرمضانية للعام 2020
سام برس/ متابعات
غوتيريش : فيروس كورونا أسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية
سام برس
تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا بسبب كورونا
سام برس
نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
سام برس/ متابعات
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس

السبت, 23-مايو-2020
 - كثرت النقاشات حول العيد والسلام..وكأنه العيد الأول..أو العيد الأخير..أو كأنه لن يعود مرة ثانية..!
بقلم/ معاذ الخميسي  -
كثرت النقاشات حول العيد والسلام..وكأنه العيد الأول..أو العيد الأخير..أو كأنه لن يعود مرة ثانية..!.

العيد هو عيد الفرحة التي تأتي بعد شهر عامر بالطاعات والعبادات..وفي ظل هذا الوباء الخطير(كورونا) أعتقد والله أعلم أن من الواجب الحفاظ على الفرحة..وأن يبقى كل واحد في البيت تحاشياً لما قد يتسبب في أي خطر..أو إنتقال وانتشار لا سمح الله..!

وكوننا جميعاً أكثر إيماناً بالقضاء والقدر..فنحن أيضاً مؤمنون بضرورة الأخذ بالأسباب..وعدم التعامل بالتساهل واللامبالاة مع أي خطر أو أي احتمالات بوقوع ما نخشاه..!

وما هو مناط بنا..ومانعتبره ضمن أولويات ما يجب أن نفعله..أو ضروريات مايجب أن نتخذه التعامل مع هذا الخطر والفيروس بجدية وحذر واجراءات صارمة ونتحمل كل الضرر المعنوي والنفسي الذي قد نواجهه..من أجل أن نكون قد أخذنا بالأسباب..

وما سيأتي بعد ذلك فهو في سياق الأقدار التي لامفر منها..وليس معها إلا الرضا والاستسلام !

وقديماً قالوا العيد (عيد العافية) وكم من مرة مررنا على هذه العبارة ووجدناها تحكي الواقع خاصة بعد أن أطلت علينا السنوات العشر الأخيرة بكل ما فيها من مُرّ..!

واليوم يأتينا (عيد العافية) وكل ما نتمناه بالفعل أن يكون (عيد العافية)..وأن يرتدي الجميع (لباس العافية) وأن يحفظ الله عباده من كل شر وسوء ومكروه..ومن كل وباء ومرض وسقم وألم..!!
عدد مرات القراءة:1540

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: