الجمعة, 04-ديسمبر-2020
الإرهاب الجاهز.. إكليشة بيد الأنظمة القمعية(2)
بقلم/ الدكتور علي الصباحي

وائل شرحه..!
بقلم/ معاذ الخميسي

حكایة صورة .. أمي ھي من ارسلتني لكي ادرس في صنعاء
بقلم/عبدالرحمن الغابري

نعيش مرحلة استحمار اليمن!
بقلم/ خالد الرويشان

عن احتمالات حرب اقتصادية حقيقية على يمنيي الداخل
بقلم/جميل مفرِّح

الثابت والمتغير في السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط
بقلم/ أ. د. محسن محمد صالح

لماذا لم يتعلّم العرب من تاريخهم؟
بقلم/د. بثينة شعبان

صالح" من قبل و من بعد
بقلم/ محمد العزيزي

الرئيس اللبناني يرحب بالمفاوضات القادمة بين بيروت وتل ابيب لترسيم الحدود
سام برس
أجمل الأماكن السياحية في لندن .. 32 معلم سياحي تُسر الناظرين
سام برس
رشاقة نجوى كرم وسميرة سعيد حديث الناس
سام برس
سواريز : سأحتفل أمام المسؤولين عن رحيلي إذا سجلت هدفا في مرمى برشلونة
سام برس
قراءة في ديوان "درب الأراجيح مغلق"
سام برس
آبل تطور شاشات تصلح نفسها بـ"التسخين"
سام برس/ متابعات
بايدن يتهم ترامب بتحريض المتطرفين على تصفية حاكمة ميشيغان
سام برس
الناجحون. والمحنطون..!!
بقلم/ معاذ الخميسي
واشنطن تفرض عقوبات على 18 بنكاً إيرانياً
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس
براءة اختراع.. سماعات ذكية لنقل الموسيقى مباشرة إلى المخ
سام برس

 - شكى عشرات المواطنين والموظفين من الارتفاع الجنوني لرسوم التحويلات المالية من محافظة عدن الى صنعاء وغيرها من المناطق التي حولت المواطن اليمني والمودع الى مصيدة لنهب أكثر من نصف مرتبه وتحويلاته من قبل البنوك وشركات الصرافة.

السبت, 21-نوفمبر-2020
سام برس -

شكى عشرات المواطنين والموظفين من الارتفاع الجنوني لرسوم التحويلات المالية من محافظة عدن الى صنعاء وغيرها من المناطق التي حولت المواطن اليمني والمودع الى مصيدة لنهب أكثر من نصف مرتبه وتحويلاته من قبل البنوك وشركات الصرافة.

واعربوا عن امتعاضهم الشديد من عدم وجود رقابة في عدن وصنعاء ، كون عمليات التحويل والخصم الكبير تُعد نوعاً من الفساد والابتزاز والاستغلال من خلال تسويق الحجج الواهية بينما رقابة البنك المركزي في صنعاء وعدن خارج اطار الخدمة ما يدعو لطرح الكثير من علامة التعجب والاستفهام.

وأكد عشرات المواطنين ان عدد من البنوك وشركات الصرافة التي يتم التحويل عبرها ، تمارس الابتزاز خارج اطار السياسة النقدية والمالية وتفرض نسباً كبيرة تصل الى 40 % من المبلغ المحول أي ما يعادل 40 الف ريال أو أكثر من عمولة تحويل 100 ألف ريال .

وأشاروا الى ان البنوك وشركات الصرافة تمارس تلك ذلك الابتزا دون ان تُحرك الجهات المسؤولة سلطاتها وانصاف المواطن المغلوب على امرة لاسيما الموظف الذي يتم ارسال "مرتبه" وليس مالاً للاتجار بإسباب وذرائع واهية.

ومؤخرا تعرض البنك الدولي لهجوم كبير نتيجة خصمه ما نسبته 45 % من عمولات تحويل المرتبات من جنوب اليمن الى شماله نتيجة لاختلاف شكل وقيمة العملة المتعامل بها في مناطق صنعاء وعدن مقابل العملات الأجنبية وهذا الفارق يضاف الى رسوم خدمة التحويل.

ونتيجة للصراع السياسي أدت عدد من العوامل الى استغلال و تعقيد التحويلات بين عدن و صنعاء التي أجبرت العديد من محلات وشركات الصرافة وايضاً البنوك على إيقاف خدمة التحويلات المالية ومنعت عملائها من سحب الأرصدة بين تلك المناطق بإستثناء بنك الكريمي وبعض المؤسسات المالية القليلة جداً التي تحملت كافة الأعباء واستمرت في تقديم خدمة التحويلات رغم كل الصعوبات و أتاحت لعملائها التحكم وسحب أرصدتهم من أي مكان ، بينما الكل يتعامل باالنسب الفادحة التي ألتهمت مايقارب نصف تحويلات الموظفين والمواطنين الذين يضطرون الى تقبل الامر على مضض في غياب الجهات الرقابية المختصة وسياسة الصفقات المشبوهة التي جعلت المواطن المودع الحلقة الاضعف تجاوزاً للقوانين المالية والسياسات النقدية واللوئح والتذرع بالعملة الجديدة والقديمة. 
عدد مرات القراءة:452

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: