الجمعة, 23-أكتوبر-2020
معركة قره باغ وجه آخر للتنافس التركي ـ الروسي
بقلم/ هدى الحسيني

ماكرون من قتل المعلم الفرنسي
بقلم / عامر محمد الضبياني

مأساة " إسماعيل" ووفاء كلابه..ماذا تعني !؟
بقلم/ الحليم سيف

الشرعية بين التشظي والخيانات.
بقلم/ فهد العميري

اتفاقيةُ أبراهام التاريخيةُ تصححُ الخطأَ النبويِ في خيبرَ
بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي

اكتشاف الحكومة الخفية
بقلم/ احمد الصراف

هذا هو ردّنا على ماكرون وحملته العُنصريّة والاستفزازيّة ضدّ المُهاجرين المُسلمين
بقلم/ عبدالباري عطوان

فاسكو غارغالو أجرمَ إذ رسمَ العدلَ وصَوَّرَ الظلمَ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

الرئيس اللبناني يرحب بالمفاوضات القادمة بين بيروت وتل ابيب لترسيم الحدود
سام برس
أجمل الأماكن السياحية في لندن .. 32 معلم سياحي تُسر الناظرين
سام برس
رشاقة نجوى كرم وسميرة سعيد حديث الناس
سام برس
سواريز : سأحتفل أمام المسؤولين عن رحيلي إذا سجلت هدفا في مرمى برشلونة
سام برس
قراءة في ديوان "درب الأراجيح مغلق"
سام برس
آبل تطور شاشات تصلح نفسها بـ"التسخين"
سام برس/ متابعات
بايدن يتهم ترامب بتحريض المتطرفين على تصفية حاكمة ميشيغان
سام برس
الناجحون. والمحنطون..!!
بقلم/ معاذ الخميسي
واشنطن تفرض عقوبات على 18 بنكاً إيرانياً
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس
براءة اختراع.. سماعات ذكية لنقل الموسيقى مباشرة إلى المخ
سام برس

 - شكى عدد من المواطنين في شارع خولان بالعاصمة صنعاء الذين أنتظموا في طابور بعد صلاة فجر اليوم السبت لتعبئة دبة " غاز" لاعداد الطعام لاولادهم في المنازل من جبروت وظلم وتعسف وتهديد مندوب شركة الغاز في محطة " دار الحيد" بصنعاء

السبت, 19-سبتمبر-2020
سام برس/ خاص -
شكى عدد من المواطنين في شارع خولان بالعاصمة صنعاء الذين أنتظموا في طابور بعد صلاة فجر اليوم السبت لتعبئة دبة " غاز" لاعداد الطعام لاولادهم في المنازل من جبروت وظلم وتعسف وتهديد مندوب شركة الغاز في محطة " دار الحيد" بصنعاء ، الذي تجرد عن الانسانية واخلاقيات الوظيفة العامة وهدد وتوعد المواطنين في حالة بقاءهم في الطابور وان عليهم المغادرة فوراً دون تعبئة الغاز...! .

وقال البعض من الرجال والنساء والاطفال الذين أنتظروا منذ الفجر فتح محطة دار الحيد ، انه وفي تمام الساعة الثامنة من صباح اليوم السبت حضر مندوب شركة الغاز المعين من قبل جماعة انصار الله وقام بطرد المواطنين البسطاء والفقراء المطوبرين للغاز وكال لهم الشتائم وملاحقة من بقي في الطابور تحت التهديد والوعيد ، ووجه بعدم تعبئة أي دبة غاز لاصحاب المنازل رغم انهم يبحثون عن دبة غاز لاعداد الطعام لاولادهم وغيره.

وأستغرب المواطنون الانحطاط الاخلاقي وطرق التهديد والوعيد الذي لم تكن من صفات اليمنيين لرجل طاعن في السن عندما قال للمندوب ياأخي اتصل بالمسؤول المباشر او الوزير نتفاهم معه يوجه بتعبئة دبة الغاز والله لي من الفجر مسارب مامامعي دبة غاز أصلح بها أكل للاولاد ودبة غاز واحدة من عاقل الحارة تنتهي خلال عشرة ايام .. فرد عليه مندوب انصار الله بصوت كبير وجارح واستهزاء .. "من يقلوا لابوك أتصل لك بمسؤل أو وزير النفط انقلع من هانا وإلا " وبالتالي رد عليه الرجل لم تحترم القانون ولا شيبتي ولا حاجتي .. احترم نفسك انا باشتري غاز من المحطة بفلوسي مش صدقة منك او من غيرك .. فرد عليه المندوب روح لك من هانا ااااااحنا في حالة عدوان!!؟ ما أدى الى استفزاز واستياء وتذمر وشتم الناس للمندوب ومن عينه ودعوات لكل ظالم نهاية يتلذذ في معاناة الناس ويجعل من العدوان شماعة للترهيب والتخويف والظلم والفساد والاثراء.

وقال البعض من المواطنين لـ " سام برس" حضرنا بعد الفجر ومسكنا طابور حتى الصباح لتعبئة دبة الغاز للبيت بموجب اعلان شركة الغاز ولكنهم بعد ان عبوا للناس يومين تقريباً او ثلاث اغلقوا المحطة ربما من اجل فتح السوق السوداء او احداث ازمة ومشكلة ، لاتقل عن دور العدوان.

وقد ناشد المواطنون رئيس المجلس السياسي الاعلى مهدي المشاط ووزير النفط ومدير شركة الغاز ، وقف التجاوزات القانونية واحترام انسانية الانسان وسرعة ضبط ومحاسبة المندوبين الذين تحولوا الى وحوش مفترسة وممارسوا سلوك عدواني ضد الناس من شأنه دفع الناس الى كراهية المسيرة والمنتمين اليها ، وطالبوا بتوفير مادة الغاز المنزلي في المحطات ووقف المتلاعبين وضبط كل من يزايد بإسم المسيرة والعدوان لزيادة معاناة الناس وصناعة رأي عام مضاد بسبب الظلم والمتاجرة بإقوات الناس الفقراء .
عدد مرات القراءة:476

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: