وصل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ظهر الخميس، العاصمة التركية أنقرة، للمشاركة في اجتماع الدورة السادسة للجنة الاستراتيجية العليا بين البلدين ، وتوقيع عدد من الاتفاقيات تتعلق بالجوانب العسكرية والامنية والاقتصادية والصناعية.

وبث الديوان الأميري القطري عبر حسابه في "انستغرام"، لقطات لوصول الشيخ تميم بن حمد إلى أنقرة٬ حيث كان في استقباله وزير الخزانة والمالية التركي، لطفي ألوان.

ويُعقد في وقت لاحق الخميس، اجتماع اللجنة، برئاسة أمير قطر والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وتأتي زيارة أمير قطر لأنقرة، في ظل ما تشهده العلاقات التركية القطرية من تطور متنام وتعاون متواصل على مختلف الأصعدة، مع وجود تناغم سياسي كبير بين البلدين واتفاق في وجهات النظر تجاه كثير من القضايا الإقليمية والدولية، لا سيما بمنطقة الشرق الأوسط.

وتُعد تركيا وقطر شريكين استراتيجيين يتعاونان في العديد من القضايا على المستويات الثنائية والإقليمية والدولية، حيث شهدت العلاقات الثنائية تقدما ملحوظا في السنوات الأخيرة بكافة المجالات.

والأربعاء، كشف السفير التركي لدى الدوحة، مصطفى كوكصو، في حديث للأناضول، أنه سيتم توقيع ما يزيد عت 8 اتفاقيات جديدة بين البلدين، خلال اجتماع اللجنة في أنقرة.

وأضاف كوكصو، أن هذه "الاتفاقيات تتنوع بين التعاون العسكري الدفاعي والاقتصادي والصناعي، إضافة لمجال التجارة الدولية والمناطق الحرة وإدارة الموارد المائية، وكذلك اتفاقية في مجال الشؤون الإسلامية والدينية والأسرية".

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الاستراتيجية العليا المشتركة بين قطر وتركيا تشكلت عام 2014، واستضافت الدوحة دورتها الأولى في ديسمبر/ كانون الأول من العام التالي.

وانعقدت خمس دورات للجنة منذ عام 2015 بالتبادل بين البلدين، عقدت الثانية في طرابزون بتركيا 2016، والثالثة بالدوحة 2017، والرابعة في إسطنبول 2018، والخامسة في الدوحة 2019.

المصدر: الاناضول

حول الموقع

سام برس