أفادت صحيفة " ديلي ميل" بأن السياسي أدولف هتلر أونونا، حقق فوزا ساحقا في الانتخابات الإقليمية في ناميبيا ، لكن سياسيون يرون ان اسم أدولف هتلر وتداوله على كل لسان سبب لبعض اليهود حالة من الخوف

ووفقا للصحيفة، فاز أونونا، بـ85٪ من الأصوات، وتم انتخابه في المجلس الإقليمي عن حزب "منظمة شعب جنوب غرب إفريقيا" الحاكم.

وعلق السياسي على فوزه بالقول: "أنا لا أسعى لنيل السلطة السياسية، ولا أنوي السيطرة على العالم".

وجدير بالذكر أن جمهورية ناميبيا كانت مستعمرة ألمانية واللغة الألمانية معترف بها كواحدة من اللغات الوطنية في ناميبيا، وتعتبر الرئيسية في الحديث في بعض مناطق البلاد.

المصدر: نوفوستي

حول الموقع

سام برس