توقّع خبراء ومحللو أسواق مال أن تحقق الأسهم الإماراتية مكاسب جديدة قبل نهاية العام الجاري مدعومة بجملة من المحفزات علي رأسها قوة ومتانة الاقتصاد الوطني بشهادة مؤسسات دولية، وأيضاً توافر لقاح ضد «كوفيد 19» بما سيساعد الاقتصادات العالمية على التعافي بوتيرة أسرع مما كان متوقعاً.

وقال الخبراء والمحللون لــ «البيان الاقتصادي»، إن سوق أبوظبي للأوراق المالية نجح بالفعل في تعويض جميع خسائره منذ بداية العام وتحول نحو الدفة الخضراء، بينما لا تزال قرابة 200 نقطة تفصل سوق دبي عن تعويض جميع خسائره وإنهاء العام الجاري على المكاسب وهو المتوقع تحقيقه في الجلسات القادمة مع استمرار حالة التفاؤل وتحسن المعنويات وزيادة الشهية الاستثمارية.

وسجل سوق أبوظبي ارتفاعاً بنسبة 1.25% أو ما يعادل 63.5 نقطة منذ بداية العام الجاري، فيما تراجع سوق دبي خلال الفترة ذاتها بنحو 7.88% أو ما يعادل 200 نقطة وذلك بعدما نجح في تقليص جانب كبير من خسائره بعد هبوطه خلال ذروة الجائحة لمستوى 1663 نقطة.

المصدر: البيان

حول الموقع

سام برس