سلّم مجلس النواب الأميركي يوم الاثنين لائحة الاتهام التي يواجهها الرئيس السابق دونالد ترامب إلى مجلس الشيوخ من أجل محاكمته في اتهامات بالتحريض على الهجوم الدامي على مبنى الكونغرس (الكابيتول) في السادس من يناير/كانون الثاني الجاري، لينطلق بذلك أول إجراء في تاريخ الولايات المتحدة يرمي إلى عزل رئيس سابق.

وحمل النواب التسعة -الذين عيّنتهم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي "مدّعين عامّين" في المحاكمة- القرار الاتهامي، وانتقلوا به في موكب سار وسط صمت مهيب من مجلس النواب إلى مجلس الشيوخ، مخترقين الردهات نفسها المزينة باللوحات والتماثيل التي اجتاحها أنصار ترامب.

وتمت قراءة اللائحة -التي تحمل تهمة "التحريض على العصيان"- أمام مجلس الشيوخ، ويواجه ترامب الاتهام بالتقصير للمرة الثانية، وهو ما لم يواجهه أي رئيس أميركي آخر.

ووفقا لقواعد الاتهام بالتقصير، يؤدي وصول لائحة الاتهام إلى مجلس الشيوخ رسميا إلى بدء المحاكمة، ورغم ذلك وافق قادة مجلس الشيوخ على تعديل القواعد من خلال تأخير البداية الفعلية للمحاكمة إلى الأسبوع الذي يبدأ في الثامن من فبراير/شباط المقبل.

المصدر: الجزيرة

حول الموقع

سام برس