توفى نجم الكوميديا المصرية والعربية ، الفنان العالمي الكبير سمير غانم عن 84 عاماً.

والفنان سمير غانم الذي اصيب بفيروس كورونا ، كان ومازال خلال حياته الفنية أحد الشخصيات التي أدخلت السعادة الى كل بيت عربي ومصري ، وأضحك الجماهير العربية على خشبة المسرح والسينماء ، لاسيما في السنوات الاولى مع الضيف احمد وجورج سيدهم ، وآخرين.

وظل الكوميدي سمير غانم الشخصية الساحرة والساخرة المتشبعة بعنفوان النكته والمرح وخفة الدم الذي جعلته جديراً بالاحترام وفنان يشار اليه بالبنان .

ورحل نجم الكوميديا الذي أسعد جماهير الفن بعد ان اجريت له عملية في القلب على يد أمهر اطباء القلب اليمنين الدكتور طه الميموني بعد ان تم ترشيحه من قبل أعرق اطباء مصر بحسب مصادر مقربه في القاهرة تكللت بالنجاح .

وقالت صحيفة اليوم السابع ان الفنان سمير غانم عانى خلال الفترة الاخيرة من خلل فى وظائف الكلى على اثرها تم نقله الى غرفة العناية المركزة بأحد مستشفيات المهندسين، وتدهورت حالته الصحية فى الأيام الماضية حتى لفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

ولد سمير غانم يوم 15 يناير 1937، وتخرج من كلية الزراعة جامعة الإسكندرية، ثم التقى بكلٍ من جورج سيدهم والضيف أحمد، وكونوا معا فرقة ثلاثي أضواء المسرح الشهيرة، وهو فريق غنائي كوميدي لمع على المسرح من خلال تقديم مجموعة من الاسكتشات الكوميدية، كان أشهرها "طبيخ الملايكة" و"روميو وجوليت"، ثم قدم الثلاثة بعدها عددًا من الأفلام والمسرحيات الناجحة.

انحلت الفرقة بعد وفاة الضيف أحمد عام 1970، واتجه مع جورج سيدهم للتمثيل معا في عدة مسرحيات كان أشهرها مسرحية "المتزوجون"، وكان آخر عمل مسرحي لهما معًا هو مسرحية "اهلا يا دكتور"، وفى فترة الثمانينات لمع نجم سمير غانم في سماء الفوازير، فقدم سلسلة من فوازير رمضان تحت اسم شخصيتي "سمورة" و"فطوطة"، ثم عاد في رمضان في أوائل التسعينيات ليقدم فوازير المطربون والمضحكون.

حول الموقع

سام برس