تراجعت أسعار الذهب من أعلى مستوياتها في حوالي خمسة أشهر التي سجلتها في وقت سابق يوم الثلاثاء، مع تضرر جاذبية المعدن النفيس من بيانات قوية لنشاط قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة وارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.47 بالمئة إلى 1899.00 دولارا للأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول في سوق نيويورك، بعد أن سجل أعلى مستوى له منذ الثامن من يناير كانون الثاني عند 1916.40 دولار.

ولم يطرأ تغير يذكر على العقود الآجلة الأمريكية للذهب وسجلت عند التسوية 1905 دولارات للأوقية.

وقال فيليب ستريبل كبير محللي السوق في (بلو لاين فيوتشرز) في شيكاجو "الذهب تلقى انتكاسة صغيرة مع مواصلة الأسهم الأمريكية صعودها القوي وبدء عوائد سندات الخزانة في الارتفاع... وبيانات أفضل من المتوقع لقطاع التصنيع."

وأضاف أن المستثمرين ربما يعتقدون أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيخفف السياسة النقدية بأسرع من المتوقع.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة القياسية الأمريكية إلى أعلى مستوى في أكثر من أسبوع، وهو ما يزيد التكلفة المحتملة للاحتفاظ بالذهب.

وسجلت الأسهم العالمية مستوى قياسيا مرتفعا مع تجاهل الأسواق مخاوف إزاء تزايد التضخم.

المصدر: رويترز

حول الموقع

سام برس