دعت مجموعة "السبع الكبار" إلى إقامة "علاقات مستقرة وقابلة للتنبؤ" بينها وبين روسيا، حسبما أفادت وكالة "بلومبرغ" نقلا عن مشروع البيان الختامي لقمة G7 الجارية في بريطانيا.

وجاء في نص مشروع البيان الذي لم يتم نشره بعد على موقع القمة الرسمي: "نرى مصلحتنا في علاقات مستقرة وقابلة للتنبؤ مع روسيا وسنواصل التعاون معها في المجالات محط الاهتمام المشترك بمثل هذا العمل".

وتابع البيان: "ندعو روسيا مجددا إلى وقف تصرفاتها المزعزعة للاستقرار وأنشطتها الخبيثة، وعلى وجه الخصوص عليها أن تكف عن التدخل في الأنظمة الديمقراطية للدول الأخرى".

كما أوردت "بلومبرغ" أن مشروع البيان الختامي للقمة يتضمن دعوة إلى روسيا لتنفيذ "التزاماتها الدولية وواجباتها في مجال حقوق الإنسان".

وكانت موسكو نفت مرارا الاتهامات الغربية الموجهة إليها بممارسة سياسات عدوانية أو مزعزعة للاستقرار ضد دول أخرى، كما أنها رفضت اتهامات بانتهاكها حقوق الإنسان.

وكانت قمة مجموعة "السبع الكبار" (ألمانيا، بريطانيا، فرنسا، إيطاليا، الولايات المتحدة، كندا، اليابان) تجري في مقاطعة كورنوال البريطانية في الفترة من 11 إلى 13 يونيو، وشارك فيها الرئيس الأمريكي جو بايدن، ضمن أول جولة خارجية يقوم بها منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة.

المصدر: "إنترفاكس"

حول الموقع

سام برس