صرح الرئيس التونسي، قيس سعيد، يوم الأربعاء، إن الصحة العسكرية ستتولى إدارة الأزمة الصحية في البلاد بعد تفشي فيروس كورونا، وفشل وزارة الصحة.

جاء ذلك خلال حديث الرئيس قيس سعيد مع قناة العربية اليوم الاربعاء.

وتأتي تصريحات الرئيس التونسي عقب إقالة وزير الصحة التونسي فوزي المهدي من قبل رئيس الحكومة هشام المشيشي.

واتهم المشيشي، وزير الصحة المهدي المقرب من الرئيس قيس سعيد باتخاذ قرارات جنائيةأدت إلى اكتظاظ وفوضى في مراكز التطعيم ، مما يشير الى تصعيد للخلاف بين مؤسستي رئاسة الجمهورية والوزراء .

حول الموقع

سام برس