أبدى رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري ، يوم الخميس ، أستعداده للتعاون مع القضاء من خلال رفع حصانة أي عضو متهم بالتورط في كارثة انفجار مرفأ بيروت.

وأكد بري إن المجلس مستعد لرفع الحصانة عن أعضائه للسماح بإجراء الاستجوابات ذات الصلة بالانفجار الذي وقع بمرفأ بيروت العام الماضي.

وقال بري في بيان بعد اجتماع مع وفد من تيار المستقبل، الكتلة السُنية الرئيسية في المجلس، إن "أولوية المجلس النيابي كانت وستبقى التعاون التام مع القضاء".

وأودى الانفجار الهائل الذي وقع في أغسطس آب بحياة أكثر من 200 شخص وأصاب الآلاف ودمر قطاعات كبيرة من المدينة. لكن رغم مرور عام تقريبا، لم يُستجوب أي مسؤول كبير فيما يتعلق بالكارثة مما أثار غضب كثير من اللبنانيين.

ودعا السياسي السُني المخضرم سعد الحريري، زعيم تيار المستقبل، هذا الأسبوع إلى رفع الحصانة عن النواب عبر تعليق جميع المواد الدستورية والقانونية التي تسمح بمنحهم الحصانة.

ولم يحدد بري موعدا لرفع الحصانة ولا كيفية رفعها.

وتعثّر تحقيق في انفجار المرفأ يرأسه القاضي طارق بيطار خلال الشهر الماضي بسبب الرفض أو المماطلة في إجابة طلبات أُرسلت إلى البرلمان والحكومة لرفع الحصانة والسماح باستجواب عدد من كبار المسؤولين.

المصدر: رويترز

حول الموقع

سام برس