قتل ثمانية أشخاص جراء حرائق الغابات التي اجتاحت جنوب تركيا ودمرت منتجعات ساحلية وأجبرت السياح على الفرار.

وتقف اليوم تركيا امام أسوأ كارثة طبيعية تجتاح السنت لهبها الغبات والمنازل والمنتجعات السياحية ، ما ادى الى عشرات القتلى والمصابين وخسائر مادية باهظة.

وتحاول فرق الدفاع المدنية وقوات الامن والجيش والزراعة والتخطيط السيطرة على الحرئق ، التي تزداد أشتعالاً بقوة الرياح وتتجه النار على طول السواحل التركية على البحر المتوسط وبحر إيجة.

وقالت السلطات التركية الاثنين، إنها احتوت أكثر من 130 حريقاً، ولا تزال جهود مكافحة الحرائق مستمرة.

المصدر: وكالات

حول الموقع

سام برس