قال الرئيس الفرنسي الأربعاء في افتتاح المؤتمر الدولي لمساعدة لبنان، إن بلاده ستقدم مساعدات مالية بقيمة 100 مليون يورو للشعب اللبناني وكذلك دعمه بنصف مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا.

ويحيي اللبنانيون الأربعاء الذكرى الأولى لانفجار مرفأ بيروت في 4 آب/أغسطس عام 2020 الذي أسفر عن مقتل 214 شخصا، وسط تردي الحالة الاقتصادية وجمود سياسي.

في مستهل مؤتمر دولي لدعم لبنان الغارق في أزمة مستفحلة الأربعاء، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده ستقدم في الأشهر الاثني عشر المقبلة "التزامات جديدة لدعم مباشر للشعب اللبناني" بقيمة مئة مليون يورو مع إرسال نصف مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا اعتبارا من الشهر الحالي.

وكانت الخارجية الفرنسية قد قالت الشهر الماضي إن ماكرون سينظم المؤتمر بالتعاون مع الأمم المتحدة "استجابة لحاجات اللبنانيين الذين يتدهور وضعهم كل يوم".

وستشمل هذه المساعدة خصوصا القطاع التعليمي والزراعي والسلع الغذائية على ما أكد الرئيس الفرنسي عند افتتاحه المؤتمر الذي يعقد عبر الفيديو ويترأسه مع الأمم المتحدة، في الذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت.

المصدر: فرانس 24

حول الموقع

سام برس