أعرب الرئيس الأميركي جو بايدن عن "ثقته الكاملة" في رئيس هيئة الاركان المشتركة بالولايات المتحدة الامريكية مارك ميلي ، بعد الكشف عن إجرائه اتصالين بنظيره الصيني خلال ولاية الرئيس السابق دونالد ترامب في ظلّ مخاوف حول الحالة العقلية للأخير حينذاك.

وصدّ بايدن دعوات الجمهوريين لطرد رئيس هيئة الأركان المشتركة في الجيش الأميركي الجنرال مارك ميلي بسبب مزاعم بتقويضه السلطة المدنية على الجيش في الاتصالين اللذين أجراهما في تشرين الأول/أكتوبر وكانون الثاني/يناير الماضيين، مع رفض ترامب القبول بخسارته الانتخابات أمام الديمقراطيين.

وصرحت الناطقة باسم البيت الأبيض جين ساكي للصحافيين إنّ الرئيس لديه كامل الثقة بـ"قيادة" الجنرال ميلي و"وطنيته ووفائه لدستورنا".

المصدر: وكالات

حول الموقع

سام برس