بقلم/ د. هلا السعيدبقلم/ د. هلا السعيد

الصحة النفسية جزء أساسي لا يتجزّأ من الصحة وهي حالة من اكتمال السلامة بدنياً وعقلياً واجتماعياً، لا مجرّد انعدام المرض أو العجز.

تعد الصحة النفسية من الأمور الضرورية لتوطيد قدرتنا الجماعية والفردية على التفكير، التأثر، والتفاعل مع بعضنا البعض كبشر، وكسب لقمة العيش والتمتع بالحياة، وعلى هذا الأساس، ويمكن اعتبار تعزيز الصحة النفسية وحمايتها واستعادتها شاغلاً حيويا للأفراد والجماعات والمجتمعات في جميع أنحاء العالم.

السعادة النفسية:

تعد السعادة النفسية سمة إيجابية ويمكن للشخص أن يصل لمستويات تعزيزية للصحة النفسية حتى إذا لم يكن للشخص أي حالات تشخيص لصحته النفسية ويسلط تعريف الصحة النفسية الضوء على السعادة العاطفية والقدرة على عيش حياة كاملة وإبداعية وعلى مرونة التعامل مع تحديات الحياة التي لابد منها.

يوم الصحة النفسية العالمي:

في كل عام يحتفل العالم يوم الصحة النفسية العالمي 10 أكتوبر لإذكاء الوعي العام بقضايا الصحة النفسية، والغرض من هذا اليوم هو إجراء مناقشات أكثر انفتاحاً بشأن الأمراض النفسية وتوظيف الاستثمارات في الخدمات ووسائل الوقاية على حد سواء.

أهمية الصحة النفسية:

• تؤثر الصحة النفسية على الحياة اليومية للإنسان وهذا يشمل العلاقات الاجتماعية والصحة الجسدية.
• يضمن تمتعنا بصحة عقلية مثالية
• تحقيق راحة عاطفية ونفسية واجتماعية لأنها تحدد كيف: نفكر ونشعر ونتصرف.
• كما أنها تساعد في تحديد كيفية تعاملنا مع التوتر، والتفاعل مع الآخرين، واتخاذ القرارات الجيدة.
• الاستقرار الذاتي للفرد، فتكون حياته خالية من التوترات والمخاوف والشعور الدائم نسبياً بالهدوء والسكينة

والأمان الذاتي.

• الصحة النفسية تُنشئ أفراداً مستقرّين وأسوياء، فكلما كان الأهل يتمتعون بالقدر المناسب من الصحة النفسيّة كانت إمكانيّة تنشئتهم لأطفال أسوياء نفسياً أكبر، فالأسرة المستقرة نفسيّاً تتمتع بالتماسك والتآزر والقوة الداخليّة والخارجيّة، وبالتالي فهي تزيد المجتمع قوةً وتماسكاً.

• الصحة النفسيّة فعَّالة لذات الفرد فهي تتيح له الفرصة لفتح آفاق نفسه والقدرة على فهم ذاته والآخرين من حوله، وتجعله أكثر مقدرة على سيطرة وضبط العواطف والانفعالات والرغبات، وتوجيه السلوك بشكل سليم بعيداً عن الاستجابات غير السويّة.

• تمتع الفرد بالصحة النفسية تجعله أكثر قابلية للتعامل الإيجابي مع المشكلات المختلفة وتوازن الانفعالات عند الوقوع تحت الضغوط الحياتية المختلفة، والتغلب عليها، وتحمل المسؤوليات دون الهرب والانسحاب.
• الصحة النفسية تجعل الفرد متوافقاً مع ذاته متكيّفاً مع مجتمعه ، فغالباً ما تكون سلوكياته سليمة ومحبوبة ومرضية لمن حوله.

• كما أنّ للصحة النفسية الأهمية الكبرى على الصعيد الاقتصادي والمجالات الإنتاجية، وتحقيق مبدأ التنمية الاجتماعية، حيث إن الفرد المتمتع بالصحة النفسية قابل لتحمل المسؤولية واستعمال طاقاته وقدراته وكفاءاته إلى الحد الأقصى، فالشخصية المتكاملة للفرد تجعله أكثر فاعلية وإنتاجية.

أساليب الصحة النفسية

• علاقات جيدة
• قدم مساهمات ذات مغزى لمجتمعك
• العمل بإنتاجية
• أدرك إمكاناتك الكاملة
• التعامل مع ضغوط الحياة.
• كن بصحة جيدة

أكثر أنواع الاضطرابات النفسية انتشاراً:

• الاكتئاب: حالة من الحزن والمشاعر غير السعيدة التي تسيطر على الشخص وتتمكّن منه، فتجعله شخصًا كسولًا غير قادر على أداء أيّ من واجباته ومهامه.

• التوحد أو طيف التوحد: هو انعدام القدرة على التواصل مع الناس والأشخاص المُحيطين بغض النظر عن قربهم منه والمَيل للإنعزال معظم الوقت، وهو غالبًا ما يُصيب الأطفال في المراحل المٌبكّرة.

• اضطراب ثنائي القطب: حالة من التأرجح المِزاجي بين الهوس والاكتئاب، بحيث يختبر الشخص مِزاجين مختلفين يؤثران على حالته النفسيّة بشكلٍ كبير.

• القلق: هو أحد الاضطرابات التي يُعاني منها معظم سكان العالم لِما يمرّون به من ظروف وتقلبات تؤثر على سَير حياتهم، وهو يضُم مجموعة من الاضطرابات الأُخرى ذات العلاقة.

فوائد الاسترخاء للوصول إلى الراحة النفسية

• الصحة النفسية تزرع السعادة والاستقرار والتكامل بين الأفراد، كما لها الدور المهم في اختيار الأساليب العلاجية السليمة والمتوازنة للمشكلات الاجتماعية التي قد تؤثر في سلامة عملية النمو .
• القدرة على التفكير بشكل أكثر وضوحًا واتخاذ قرارات أفضل
• القدرة على مقاومة الضغوطات المستقبلية بشكل أفضل
• نظرة أكثر إيجابية للحياة وخبراتك
• قلة خطر الإصابة بالنوبات القلبية وأمراض المناعة الذاتية واضطرابات الصحة العقلية وغيرها من الأمراض المرتبطة بالتوتر

طرق تعزيز الصحة النفسية

• الاهتمام بتلبية الحاجات البيولوجية الأساسية من طعام وشراب ونوم وراحة.
• المساعدة على تكوين الصورة الإيجابيّة والاتجاه السليم نحو الذات عن طريق الإيحاءات الإيجابيّة للذات في جميع المواقف.

• الاسترخاء قدر الإمكان في جميع المواقف الحياتيّة والابتعاد عن مصادر القلق النفسي والتوتر والخوف.
• الاهتمام بالمظهر العام والمحافظة على النظافة الشخصية والمظهر الأنيق والمرتب.
• تحديد هدف واضح للحياة والسعي المستمر والدؤوب لتحقيقه.
• التنشئة الأسريّة السليمة والخالية من العنف تجاه الأطفال والمراهقين.

نصائح عن الصحة النفسية

• الأكل الصحي
• التواصل مع الآخرين
• تطوير مهارات التأقلم
• الاعتناء بصحتك الجسدية
• الشعور بالامتنان
• التأمل
• أخذ استراحة من المعلومات السلبية
• إيجاد التوازن بين المشاعر الإيجابية والسلبية

حول الموقع

سام برس