دان المدعي العام الفنزويلي طارق وليام صعب الثلاثاء ما اعتبره "قتلا جماعيا" للمهاجرين الفنزويليين في كولومبيا بعد "إعدام خارج إطار القضاء" لشابين يبلغان من العمر 12 و18 عاما في منطقة حدودية.

وتحدث صعب عن "قتل جماعي للفنزويليين في كولومبيا"، مشيرا إلى أن "العدد المخيف قد يصل إلى نحو ثلاثة آلاف فنزويلي ماتوا ضحايا الكراهية وكراهية الأجانب".

وقال صعب للتلفزيون الوطني نقلا عن تقرير صادر للمنظمة غير الحكومية "مجلس حقوق الإنسان والهجرة" إن مقتل الشابين "ليس عملا معزولا أو استثنائيا، إذ قتل ما لايقل عن 1933 مهاجرا فنزويليا وفقد 836" آخرون.

واضاف أنه "بين كانون الثاني/يناير وآب/أغسطس ، قتل 362 فنزويليا في كولومبيا".

ودعت الأمم المتحدة ، الإثنين إلى فتح تحقيق في مقتل المراهقين اللذين انتشرت صور ومقاطع فيديو لهما على وسائل التواصل الاجتماعي.

المصدر: أ ف ب

حول الموقع

سام برس