تثمين المبتذل و الاشتغال على الواقع و تقديمة بطريقة ساخرة في اختيار المادة...

تتعدد ووايا النظر الابداعية و الفنية حيث الفنان ذاك الحالم بالابتكار و التجديد قولا بالعبارة الجمالية تقترح هواجسها و اعتمالات مضامينها ..

هكذا يمضي الفنان التشكيلي كريم كريم في نهجه الجمالي يقدم مع كل محطة من مسارات نشاطه أعمالا فيها رؤاه لما به تتجمل الاحوال..

و كان ذلك في تجاربه السابقة من حيث العمل التشكيلي الذي يقتحم الفضاءات العمومية و منها الشوارع و محطات القطارات لتجميلها و اضفاء مسحة رائقة عليها بفعل الزخرف و التلوين.. و من ابرز هذه الاعمال تهيئة وتزويق محطة الميترو ببوحجر سنة 2019.

هذه المرة أعمال أخرى في تجربته ينتظمها معرض فني بدار الثقافة بلمطة ضمن افتتاح الموسم الثقافي الجديد و عودة الفعاليات مع تراجع جائحة كورونا و باشراف من قبل المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالمنستير..يتعاطى الفنان كريم كريم مع المهمل و المتروك من الخشب و الأدوات ليشكل منها وجوها بحالاتها الشتى..معرض يتواصل الى يوم 30 أكتوبر الجاري.

و الفنان التشكيلي كريم كربم من مواليد 1977 بمدينة بوحجر و خريج المعهد العالي للفنون الجميلة بتونس ..هو فنان تشكيلي و استاذ فنون تشكيلية منذ2001 له مشاركات في العديد من التظاهرات و المعارض و المهرجانات الوطنية و الدولية ..يقول عن تجربته "...تترواح اعمالي التشكيلية بين الخزف الفني الرسم و النحت و تقنيات الفسيفساء المعاصرة ولعل ابرزالاعمال تهيئة وتزويق محطة الميترو ببوحجر سنة 2019..ان القاسم المشترك بين كل الاعمال التشكيلة المنجزة من نحت و رسم و فسيفساء هو الاهتمام بالمادة و امكانيتها في التعبير عن الفكرة ففي الرسم جل الاعمال تنميز بنتوءات متنوعة و ملامس مختلفة من المادة الملصقة على القماشة مع هيمنة البعد التجريدي و احادية اللون و خاصة اللون الازرق..

ففي تقنيات الفسيفساء تقوم الاعمال على توظيف بقايا المربعات الخزفية الملونة في اعمال تجريدية مستوحاة من الخصائص المعمارية للمدينة العتيقة مع سيطرة الالوان الباردة..اما المنحوتات فقد انطلقت منذ مدة في التحضير لمعرضي هذا الذي يقوم على تثمين المبتذل و الاشتغال على الواقع و تقديمة بطريقة ساخرة في اختيار المادة و التي تكون عادة من بقايا الخشب و التاليف بين مواد غير متجانسة و تقديمها في عمل فني ثلاثي الابعاد و هذا المعرض يضم مجموعة من المنحوتات تحت عنوان وجوه اللوح ...".

معرض و تجربة و مسار بين الرسم و الخزف و الفسيفساء يمضب فيه الفنان كريم كريم بكثير من الدأب و الرغبة في الابتكار تقصدا لتعبيرات جمالية تنهل من حياة الناس و المجتمع بأحواله المختلفة.

حول الموقع

سام برس