تبدأ بعد غدا  الأربعاء محكمة شمال الأمانة بصنعاء  أولى جلسات محاكمة العصابة التي اعتدت بالشروع بالقتل على الصحفي محمد قائد العزيزي في نهاية يونيو الماضي وذلك بعد أن استكملت نيابة شمال الأمانة تحقيقاتها وأحالت ملف  قضية الإعتداء إلى المحكمة حيث ستبدأ محاكمة   العصابة يتزعمها المدعو محمد عبدالله عطيه و أحمد حسان الشرعبي و أخرين و التي أصبحت قضية رأي عام .

و كشف مصدر قضائي أن النيابة أحالت   ملف القضية إلى المحكمة منتصف الشهر الجاري بعد إصدار قرارها و صحيفة الإتهام  .

و أن النيابة كانت وجهت بمتابعة بقية المتهمين الفارين من وجه العدالة بالضبط القهري و تتبع الجناة من قبل الأجهزة الأمنية و إيصالهم للنيابة حيث مايزال اثنين من المتهمين فارين من وجه العدالة.

وفي سياق متصل طالب الصحفيون و الإعلاميون في بيان لهم رئيس مجلس القضاء الأعلى و الأخ رئيس محكمة شمال الأمانة بالانتصار للعدالة وانصاف زميلهم  الصحفي محمد قائد العزيزي و الاقتصاص له من المتهمين الذين قاموا بالاعتداء وشرعوا بقتله بصورة همجية .

و أكد الصحفيون و الأدباء و الإعلاميون أن العصابة التي ارتكبت الجريمة قد تمالأت و أعدت و خططت لعملية الشروع في قتل الزميل و الصحفي محمد قائد العزيزي في وضح النهار و هي قضية مشهودة بمقاطع فيديو كاميرا المراقبة و الشهود مما يؤكد أن العصابة انتهكت عدت جرائم في وقتا واحد أبرزها انتهاك حرمة المسكن و الشروع في القتل.

وعبر الصحفيون عن ثقتهم  الكاملة والمطلقة بعدالة القضاء و القضاة في انصاف الزميل العزيزي  في قضيته العادلة والتي أصبحت قضية رأي عام  وحتى يكون عقاب الجناة عبرة لغيرهم ورادع لمن تسول له نفسه العبث سكينة و حياة المواطنين الأمنين.

حول الموقع

سام برس