أدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء ، الانقلاب العسكري في بوركينا فاسو الذي أطاح مساء الاثنين بالرئيس روك كابوري.

وأكد ماكرون ، أن الهدوء ساد البلاد في الساعات الأخيرة.

وأضاف أن الحكومة الفرنسية تتابع تطور الأحداث هناك عن كثب.

وكان عسكريون أعلنوا عبر التلفزيون الرسمي الاثنين استيلاءهم على السلطة في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا، وحل الحكومة والبرلمان وإغلاق حدود البلاد.

وشهدت بوركينافاسو الأحد إطلاق نار في عدة ثكنات وقواعد عسكرية نفذه جنود مطالبين بإقالة كبار مسؤولي الجيش وتخصيص موارد إضافية لمواجهة المجموعات الجهادية.

وقال ماكرون للصحافيين أيضا خلال جولة في وسط فرنسا إنه تم إبلاغه بأن روك كابوري رئيس بوركينا فاسو المخلوع "بصحة جيدة" ولا يتعرض لخطر. وذكر ماكرون أن حكومته تتابع الوضع "دقيقة بدقيقة".

فرانس 24 / رويترز/أ ف ب

حول الموقع

سام برس