أسعف الفنان الكبير ، عازف القانون الفريد احمد الخالدي الى مستشفى المتوكل بصورة عاجلة جراء إصابته المفاجئة بجلطة أثرت على الدماغ وشلت اعصابه عن الحركة ، جعلته عاجزاً عن الحركة ، ادخل على أثرها العناية المركزة قبل أربعة أيام.

اليوم يعاني الفنان والعزيز أحمد الخالدي من الالم الشديد الذي ألم به والمأساة التي حلت به ومازال تحت الملاحظة الكبيرة في المستشفى وحالته لاتحتمل التأخير.

وقام يوم الخميس ، عدداً من الصحفيين والادباء والمثقفين والفنانين بزيارة الفنان الخالدي الى مستشفى المتوكل للاطمئنان على صحته ، إلا ان حالته الشديدة والمؤثرة تجعلنا نناشد وزير رئيس المجلس السياسي الاعلى مهدي المشاط ورئيس حكومة الانقاذ الدكتور عبدالعزيز بن حبتور ووزير الثقافة بصنعاء بتوفير منحة علاجية عاجلة وتذاكر سفر للخالدي والمرافقين لانقاذه وايقاف تدهور صحته كأقل واجب انساني واخلاقي تجاه مبدع يمني.

كما ناشد الصحفيون والادباء والفنانون ، حكومة الدكتور معين عبدالملك ووزارة الثقافة في عدن بإنقاذ حياة الفنان احمد الخالدي من خلال تقديم منحة علاجية للخارج وتذاكر سفر ، من باب الوفاء للكوادر الوطنية التي مثلت اليمن في أكثر من محفل عربي ودولي.

وناشد عدداً من المثقفين والادباء والاعلاميين أيضاً رجال المال والإعمال وعلى رأسهم الأستاذ القدير شوقي أحمد هائل سعيد وكل رجال الخير في اليمن الى لفته أنسانية تجاه الفنان الكبير والعازف العبقري احمد الخالدي لانقاذ حياته وادخال السعادة عليه وعلى اسرته واصدقاءه .

يذكر ان الفنان أحمد الخالدي من النجوم الساطعة في سماء الفن من خلال عزفه على آلة القانون الفنية ومشاركة كبار الفنانين الذين أسعدوا الناس طرباً وفرحاً على مستوى اليمن.

والخالدي مثل اليمن في المنابر والعواصم العربية والاوربية والولايات المتحدة بما قدمه من معزوفات في قمة الجمال والاطراب والحان تراثية يمنية وعربية اصيلة ساهمت في احياء وتجديد ونشر التراث الفني اليمني وتوثيقة بصورة مشرفة.

صحيفة " سام برس" تناشد قيادتي صنعاء وعدن بتقديم منحة علاجية وتذاكر سفر للفنان احمد الخالدي ومرافقيه للسفر الى الخارج لاسيما بعد الخسائر المالية التي تكبدها جراء المرض الطارئ الذي أصابه بصورة مفاجئة في زمن انقطاع المرتبات والتدهور الاقتصادي وأرتفاع الاسعار التي جعلته عاجزاً عن السفر حتى اللحظة.

حول الموقع

سام برس