خيب المنتخب الإنجليزي وضيفه الإيطالي الآمال، بتعادلهما بدون أهداف مساء السبت، في لقاء جمعهما ضمن منافسات المستوى الأول من مسابقة دوري الأمم الأوروبية.

وأقيمت المباراة خلف أبواب موصدة، بسبب عقوبة اللعب بدون جمهور الواقعة على المنتخب الإنجليزي، على خلفية أحداث نهائي كأس أوروبا 2020، أمام المنتخب ذاته.

وحافظ المنتخب الإيطالي رغم التعادل، على صدارة المجموعة الثالثة، برصيد 5 نقاط، متفوقا بفارق نقطة عن المنتخب المجري الذي تعادل مع ألمانيا 1-1، واحتلت الماكينات المركز الثالث برصيد 3 نقاط من 3 تعادلات، فيما تذيل المنتخب الإنجليزي المجموعة بنقطتين فقط.

هجمات متبادلة

وكاد المنتخب الإيطالي يباغت مضيفه في الدقيقة الثانية، عندما هيأ بيليجريني الكرة إلى فراتيسي الذي سدد بجانب القائم البعيد.

ورد المنتخب الإنجليزي في الدقيقة التاسعة، عندما أثمرت هجمة منظمة، عن تمرير سترلينج للكرة داخل منطقة الجزاء إلى مونت، الذي سددها مباشرة في العارضة.

وتابع رايس ركلة ركنية من وارد بروس فوق المرمى في الدقيقة 18، وأنقذ حارس مرمى المنتخب الإنجليزي أرون رامسدايل مرماه من فرصة خطيرة في الدقيقة 25، عندما تلقى تونالي داخل منطقة الجزاء عرضية زاحفة من الناحية اليمنى، ليسددها قبل أن يتصدى لها الحارس بقدمه.

سيطرة إنجليزية

وواصل منتخب الأسود الثلاثة سيطرته على منطقة المناورة، فسدد مونت في مكان وقوف الحارس دوناروما في الدقيقة 40، وبعدها بدقيقة واحدة، اقترب الطليان من افتتاح التسجيل، عندما تابع من لمسة واحدة تمريرة بيسينا فوق المرمى.

وقبل دقيقة على نهاية الشوط الأول، عاد رامسدايل ليحرم بيسينا من التسجيل، من خلال إبعاد تسديدته فوق العارضة، ثم أبعد الحارس خطر تسديدة لوكاتيلي.

وبدأ المنتخب الإنجليزي الشوط الثاني مهاجما، وذهبت محاولة سترلينج فوق المرمى في الدقيقة 52، قبل أن يعود اللاعب نفسد، ويسدد كرة لم تشكل خطرا على دوناروما في الدقيقة 55.

محاولة إيطالية

ووقف رامسدايل أمام محاولة دي لورينزو الذي أراد متابعة الكرة عند القائم البعيد في الدقيقة 63، ليدخل بعدها سلفاتوري إيسبوسيتو وويلفريد جنونو إلى تشكيلة إيطاليا عوضا عن لوكتيلي وبيليجريني.

وردت إنجلترا بإشراك الثلاثي هاري كين وجارود بووين وكالفن فيليبس، مكان أبراهام ومونت ورايس.

وتبادل كين الكرة مع سترلينج قبل أن يسدد فوق المرمى في الدقيقة 79، ليخرج بعدها الأخير من الملعب ويدخل كانه بوكايو ساكا، دون أن يحدث جديدا.

المصدر: كووورة

حول الموقع

سام برس