وجهت النياية العامة بمحافظة عدن التابعة للحكومة الشرعية بسرعة ضبط وإيقاف والتحقيق مع مسؤولين تابعين لبرنامج الغذاء العالمي ومنعهم من السفر براً وجواً وبحراً على خلفية اتهامهم بالفساد والاضرار بالاقتصاد اليمني ، بحسب مذكرة صادرة عن وكيل "نيابة الأموال العامة الابتدائية الثانية المختصة بقضايا الفساد" القاضي وضاح باذيب، والتي وجهها لمدير مصلحة الهجرة والجوازات في عدن.

وأوضح باذيب أن "المتهم هو منظمة الغذاء العالمي "ًWFB" ممثلاً بمدير مكتب المنظمة بعدن موتينتا شيموكا، ونائب مدير المكتب محمد علي محمود" ، مشيراً الى ان النيابة طالبت بادراج أسماء المتهمين على القوائم السوداء حتى الانتهاء من اجراء التحقيق والتصرف وفقاً للقانون.

يذكر ان مصادر تعمل في العمل الانساني واقتصادية في مدينة قالت لـ " سام برس" ،ان ايقاف مسؤولين تابعين لبرنامج الغذاء العالمي يأتي في اطار الاخلال بالامانة وممارسة الفساد من خلال عقد صفقات مشبوهة ومواد منتهية الصلاحية وجني اموال على حساب الجياع من المواطنين الفقراء والنازحين والمشردين الذين يتم مطالبة الدول بتقديم المليارات للتخلص من الجوع والفقر بينما بعض رموز البرامج يستغلون مناصبهم للعب بإموال المساعدات الاممية والتصرف بها خارج اطار القانون والانسانية ، رغم الازمة اليمنية الانسانية الاسواء على مستوى العالم الناتجة عن الحرب والصراع وعدوان التحالف في مجاعة 80 بالمئة من اليمنيين لاسيما بعد انقطاع الرواتب والحصار وارتفاع الاسعار واستفادة القوى السياسية المختلفة من أستمرار الحرب لتحقيق مصالح شخصية واجندات اقليمية ودولية.

حول الموقع

سام برس