(CNN) --

وتواجه "هنا" المزيد من الانهيارات في عالمها؛ يأتيها خبر دخول والدتها في غيبوبة، فتواجه آلام المخاض المبكر وحيدة في أمريكا، صديقها لا يرد على الهاتف، بينما تتلقى رسالة طلاقها من زوجها المقيم بمصر وهي في طريقها إلى غرفة الولادة، ينقطع اتصالها بالعالم، وتستوعب بالكاد أنها ولدت طفلها للتو، لكنّه سيبقى بعيداً عنها لأيام في الحاضنة، دون أن تحظى بلحظة عناقه التي طالما انتظرتها.

وجسدت منى زكي تلك اللحظات شديدة التوتر، بإحساسٍ عالٍ توقّفت عنده الناقدة المصرية ماجدة خير الله، التي وصفت المشهد في تدوينةٍ لها على "فيسبوك" بأنه "يخلع القلب"، واعتبرت أنّ منى أقفلت بأدائها له الباب على زميلاتها اللواتي ربما سيتعّذر عليهن: "هذا المستوى من الإجادة والدقة في استخدام كل الأدوات التي يمكن أن يستخدمها الممثل في التعبير، حتى خصلات الشعر قبل أن تختبئ تحت غطاء رأس طبي..."حقق مشهد الولادة الذي أدته منى زكي بالحلقة العاشرة من "لعبة نيوتن"، تفاعلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط حالة من التعاطف مع شخصية "هنا" التي تجسدها النجمة المصرية في المسلسل.

حول الموقع

سام برس