وجه رجل الأعمال والميلياردير المصري، نجيب ساويرس، نصيحة إلى المستثمرين حول العالم، يمكنها أن تحميهم من تقلبات الأسواق العالمية.

وقال ساويرس في تصريحات لشبكة "سي إن بي سي" الاقتصادية الأمريكية، إنه ينصح كافة المستثمرين بزيادة حصتهم في الاستثمار بالذهب.

وأوضح بقوله بأنه يوصي الكثير من الخبراء والمحللين، باستثمار من 5% إلى 10% من محفظتهم المالية في الذهب، مضيفا: "لكني أوجه نصيحة مختلفة برفع تلك النسبة".

وأشار إلى أنه يمكن أن يرفع المستثمرون نسبة استثماراتهم في الذهب لنسب ما بين 20% إلى 30%.

وأضاف بقوله: "سيكون المستثمرون سعداء للغاية، لأنهم سيمتلكون مركزا آمنا في الذهب، إذا انهار سوق الأسهم أو ارتفع التضخم.

وعرف ساويرس أخيرا باهتمامه الكبير بسوق الاستثمار في الذهب، حيث كشف عن أن نصف ثروته تتركز في أعمال متعلقة بالذهب، معلنا في شهر مارس/ آذار، عزمه زيادة استثماراته في هذا القطاع.

ويأمل نجيب ساويرس في الاستفادة من تخفيف القواعد التنظيمية في مصر للتنقيب عن الذهب. وأعلنت مصر، هذا العام، عن مناقصة جديدة للتنقيب عن المعدن النفيس في أراضيها، وأجرت محادثات مع ساويرس بشأن احتمال شراء حصة في شركة التعدين "شلاتين".

وقال ساويرس: "قد تكون هناك فرص قادمة الآن للاندماج. أعتقد أن ما يجب أن يحدث في العديد من الصناعات هو عمليات دمج سواء كانت في الاتصالات أو الإنترنت. حتى شركات التعدين يجب أن تندمج وتتكاتف لأن هذه أوقات صعبة ونحتاج إلى تقليل التكلفة الإجمالية".

في عام 2018، أعلن ساويرس أن نصف ثروته تتشكل من استثمارات في قطاع الذهب، متفائلا بمستقبل المعدن النفيس، الذي راهن على ارتفاع أسعاره بشكل كبير، بجانب توقعه حدوث عملية تصحيح (هبوط) في أسواق الأسهم العالمية.

وقبل أشهر، كشف الملياردير المصري، ساويرس، عن زيادة استثماراته في الذهب، والذي يعد ملاذًا آمنًا للمستثمرين في أوقات اضطرابات السوق، ورغم تذبذب أسعاره أخيرا.


المصدر: سبوتنيك

حول الموقع

سام برس